دنيا لكل ما هو جديد
 
التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية    اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 الطريقة الرفاعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك الحاسوب
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


عدد الرسائل: 142
العمر: 38
الوظيفه: مهندس كمبيوتر
المزاج: الانترت والعمل فيه
رقم العضويه: 1
الأوسمه:
تاريخ التسجيل: 18/02/2008

مُساهمةموضوع: الطريقة الرفاعية   السبت مارس 08, 2008 5:28 am

اللهم يا من حمل أولياءه على النجب والسباق . ورفعهم على أجنحة الزفير والاشتياق . وأجلسهم على بساط الرهبة وحسن الأخلاق . وأهطل على لممهم سحب الآماق . وشعشع أنوار المعرفة في قلوبهم كبرق الشمس عند الإشراق . وكشف عن عيونهم حجب سائر الظُلَمِ . وأجلسهم بين يديه بتفريد القلوب واتصال العزم . وسمو الهمم . اللهم صل على محمد وعلى آله سادات الأُمم وسلم
( لسيدي الإمام أبي العلمين أحمد الرفاعي قدّس الله سره )






الطريقة الرفاعية


تأليف السيد محمد أبي الهدى الصيّادي الرفاعي













بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة الناشر السيد محمود السامرائي الرفاعي




الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم السلام على سيدنا محمد المبعوث بالحق هاديا وأمين وعلى آله وصحبه الطيبين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد:-

نحمده تعالى على عونه لمواصلة إصدار هذه السلسة القيمة، وإبراز وعدنا لإخواننا المؤمنين بمتابعة إخراجها ونشرها، وقد تم والحمد لله إخراج ثلاثة كتب تعتبر من أنفس الكتب وأنفعها في موضوعها وإصدار هذه السلسلة لم يكن لكسب وجمع مال بل الهدف منها إحياء التراث الصوفي عامة وكتب الطريقة الرفاعية خاصة، وما هذا التراث القيم إلا جزء من تراثنا العربي الإسلامي العظيم، ومن ثم المساهمة في بث الوعي الديني الصحيح النابع من الكتاب والسُنة ، إن سطور هذه الكتب تعطى طلاب الحقيقة الصورة الصادقة والخطوط المستقيمة لهذا النهج الإسلامي في الحياة الإنسانية.

إن التصوف الإسلامي بمفهومة السليم الصادق، والذي إعتقده الحسن البصري والجنيد البغدادي والإمام الغزالي والشيخ عبد القادر الجيلانى والسيد الرفاعي والسيد البدوي والسيد الدسوقي وغيرهم من كبار شيوخ التصوف رضوان الله عليهم، إنه كتاب وسنة، دعاء ودعوة، زهد وكسب سيف وقلم ، علم وعقل ، هداية وإرشاد ، جهاد بنفس وتضحية بنفيس ، خلوة في الليل وغزوة في النهار ، حلقة ذكر وإبداع فكر ، لا فلسفة عمياء وطقوس هوجاء، واصطلاحات سيمياء بهذه المفاهيم الإسلامية الرفيعة عقدوا لواء دعوتهم ونشروها في صفوف مجتمعاتهم في مختلف الأزمنة والأمكنة، واستطاعوا بها جذب قلوب الخاصة والعامة إليهم.

إن التصوف منذ نشأته إلى يومنا هذا ما حاد عن جادة الإسلام أبداً. إلا أن شأنه شأن المذاهب الإسلامية الأخرى ، دُسَّ ووضع على بعض رجاله في كتبهم وأقوالهم ما ينافي جوهره وعرضه وأصوله وفروعه ، وما دُسَّ ووضع من عبارات وأقوال مخالفة للشرع الإسلامي في كتب قسم من أعلام شيوخه لا تعتبر الحجة القاطعة على مخالفة التصوف للشرع القويم، إذا الدس والوضع والكذب وقع في عهد الإسلام الأول وعلى لسان الرسول (ص) وأصحابه الكرام وآل بيته الأطهار والتابعين رضوان الله عليهم ، من كل هؤلاء لم ينج منه، وجاء هذا كله من أتباع الملل والنحل غير الإسلامية ، كاليهود والمجوس والنصارى وغيرهم وذلك لإيقاع الفرقة بين المسلمين وتشويه معتقداتهم وإظهار الإسلام بأن يجمع المتناقضات في أحكامه . بالإضافة إلى وضع ودس هؤلاء، أخذت الفرق الضالة التي انشقت عن الإسلام والمسلمين تضع الأحاديث النبوية الشريفة والتفاسير القرآنية بحسب معتقداتهم وأهوائهم لتعزيز أرائهم وترجيح حججهم الباطلة ، وإظهار علماء الإسلام وصلحائهم بمظهر المخالف لما جاء به القرآن الكريم والرسول الأعظم  . وكل هذا لم ينطل على علماء الإسلام، فألفوا الكتب المعتبرة والرسائل الجليلة لتبيان دسهم ووضعهم على لسان الرسول الطاهر  وتنقيح تفسير القرآن الكريم من الإسرائيليات الكاذبة . ونزهوا الصحابة وأل البيت الكرام من الأقوال والأفعال المنكرة، ونشأ عند المسلمين علم سُميَ (علم الجرح والتعديل) أو ( علم الرجال) ، بواسطته نقحوا السنة النبوية من شوائب الموضوعات والمتناقضات، ولو لم يكن للمسلمين إلا هذا العلم لكفاهم فخراً على أمم الأرض .

ومن هذا نرى أن أكثر ما سطر في كتب الصوفية من عبارات وأقوال مخالفة للكتاب الكريم والسنة المطهرة ما جاء إلى نتيجة الوضع والإفتراء عليهم، لتشويه سمعتهم وطن معتقداتهم ، وإذا ما علمنا إن أكثرهم امتازوا بالعلم الفياض والمعرفة الكاملة، بشتى العلوم العقلية والنقلية . وإن لم تكن تلك العبارات جاءت نتيجة الوضع والدس فإنها كانت بسبب خطأ ناسخ وناقل أو هفوة لسان وسبحان المنزه عن الخطأ والنسيان .

إن ما يصدر من أقوال وأفعال مخالفة للكتاب والسنة عن بعض الجهلة المدعين التصوف والمنسوبين إليه ظلماً وعدوناً لا يعتبر الحجة القاطعة والبينة الشرعية على أن التصوف جميعه مخالف للشريعة الإسلامية، إذا لا يؤخذ بعمل وقول من جهل أصول معتقده، وأن هؤلاء بعيدون كل البُعد عن التصوف وأهله .

ظهر في الوقت الحاضر كثير من الكتاب المنصفين الذين لا يشك بتقواهم وعلمهم وخلوص نيتهم جزاهم الله حق الجزاء، تولى هؤلاء دراسة التصوف ورجاله بروح الإخلاص وقلم الناقد الباحث الذي يريد إظهار الحقيقية وجني ثمارها . قاموا بتأليف الكتب النفيسة ونشروا المقالات البارعة لشرح التصوف وفوائده في تربية النفس البشرية على الآداب الرفيعة والروحية الصافية ، وبينوا أن التصوف ثمرة من ثمرات الإسلام . وأن رجاله وشيوخه ما هم إلا دعاة إصلاح وفكر ودعوة يسيرون بهدى الكتاب والسنة ولهم فضل عميم في بناء المجتمع الإسلامي الفاضل وذادوا عن الإسلام وأحكامه في كل كتابٍ ألفوه ولفظ نطقوه ، وهم أحد العناصر المهمة في نشر الإسلام ودعوته في ربوع العالم . إن كتب هؤلاء الكتاب الأفاضل أحق أن تقتنى من قبل كل مسلم يود أن يدرس تأريخ التصوف وأصوله ورجاله (1).

إن كتابنا (الطريقة الرفاعية) تأليف السيد محمد أبى الهدى الصيادي رحمه الله، كتاب جليل وسفر نافع لما حوى بين دفتيه من جمان أصول الطريقة الرفاعية وشذور فروعها ، استقاها واستنبطها من كتابات وأقوال السيد الرفاعي (رض) المسطرة في كتبه وكتب تلاميذه وأحفاده ، وهي أصول نابعة من أصول الدين الأربع (القرآن والسنة والقياس والإجماع).
أن مؤلف الكتاب الذي عرفنا للقارئ الكريم بعد هذه المقدمة أشهر من نار على علم بتقواه وعلمه وكرمه، ويعد من كبار أعلام الإسلام ، ورئيس نقباء السادة الرفاعية في وقته وأحد مجددي هذه الطريقة وناشر أعلامها في ربوع العالم الإسلامي .

ولخلو هذا الكتاب من ترجمه حياة هذا السيد النبيل ، قمت بوضع ترجمه مقتضبة تغني القارئ الكريم لمعرفة منزلته السامية ومآثره الرفيعة . وفي الختام : نسأله تعالى أن يقيل عثراتنا وأن يأخذ بأيدنا وأيدي المسلمين بما فيه صلاح ديننا ودنيانا وأن يعفو عنا وعن أخواننا الذين سبقونا في الإيمان أنه سميع مجيب .


(السيد محمود السامرائي الرفاعي)


(1) رجال الفكر والدعوة في الإسلام للعلامة الحجة والمجاهد الكبير أبى الحسن الندوي.
(2) بين التصوف والحياة للأستاذ عبد الباري الندوى.
(3) مؤلفات المرحوم الشيخ يوسف إسماعيل النبهاني.
(4) مؤلفات الدكتور عبد الحليم محمود في موضوع التصوف.
(5) مؤلفات الأستاذ طه عبد الباقي سرور.
(6) مؤلفات الدكتور زكى مبارك.

" نسبه "



السيد محمد أبو الهدى بن السيد أبى البركات حسن وادي بن السيد علي بن السيد خزام بن السيد علي بن السيد حسين برهان الدين البصري بن السيد عبد العلام بن السيد عبدالله شهاب الدين بن السيد محمود الصوفي بن السيد محمد برهان بن السيد حسن أبى محمد الغواص دفين دمشق بن السيد الحاج محمد شاه بن السيد محمد خزام بن السيد نور الدين بن السيد عبد الواحد بن السيد محمود الأسمر ابن السيد حسين العراقي بن السيد إبراهيم العربي بن السيد محمود بن السيد عبد الرحمن بن السيد شمس الدين بن السيد عبدالله قاسم نجم الدين بن السيد محمد خزام السليم بن السيد شمس الدين عبد الكريم بن السيد صالح عبد الرازق بن السيد شمس الدين محمد بن السيد صدر الدين علي بن الشيخ القطب السيد عز الدين أحمد الصياد الرفاعي بن السيد سبط الرفاعي ممهد الدولة عبدالرحيم بن سيف الدين عثمان بن السيد حسن بن السيد محمد عسلة بن السيد الحازم على بن السيد أحمد ابن السيد بن السيد رفاعة الحسن بن السيد المهدي بن السيد أبى القاسم محمد بن السيد الحسن بن السيد الحسين بن السيد أحمد بن السيد موسى الثاني بن السيد إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام زين العابدين بن الإمام الحسين السبط شهيد كربلاء بن الإمام علي بن أبى طالب أمير المؤمنين .


ذكر هذا السيد أبو الهدى في كتابه هذا صفحة (88) في ذكر نسبه من جهة أمه كذلك .

ولادته



ولد رحمه الله سنة ( 1266هـ - 1849 م ) لثلاثة أيام خلت من رمضان المبارك بخان شيخون من أعمال معرة النعمان بسورية ، وسماه والده محمد وكنّاه أبا الهدى ، ونفخ في فيه امتثالاً لسنة رسول الله .



نشأته وحياته



تربى بحجر الدلال ، ورضع ثدي التقوى والكمال ، وسُقيَ بما المكرمات حتى بلغ ستة أعوام، قرأ القرآن وحفظة بثلاثة أشهر ، وفي السنة السابعة أتقن التجويد والقرآن بأصولهما على شيخ قراء تلك الديار محمود بن الحاج طه ، وقرأ الغاية والتقريب في الفقة الشافعي على الشيخ المذكور، ولازم غيره من المشايخ الأعلام فقرأ علم العربية والفقه على مذهب الإمام أبى حنيفة النعمان رحمه الله، وأكثر من قراءة علوم الأدب واللغة والحديث والتفسير وأصولهما ، وتبحر في علوم البلاغة والتأريخ والنسب والتصوف ، ومال إلى دراسة التصوف برغبة وفرحة، فحل بدقيق تصرفه غوامض معانيه وأوضح مضمرات خوافيه ، وبلغ ما حفظ من منظومات في شتى العلوم وأصناف الأدب ما يزيد عن مائة ألف بيت .

رحل إلى حلب الشهباء واجتمع بالعلماء والفضلاء ، واشتهر اسمه وعلا نجمه بين علماء حلب ، وتشرّف بنهل العلوم على يد كبار علمائها وحصل على إجازات بعضهم في تدريس العلوم العقلية والنقلية ورجع إلى مسقط رأسه فرحاً مستبشراً بما حصل عليه في حلب الشهباء .

أجازه والده بطريقة أسلافهم الأفاضل ، وبعد برهة أخذ إجازة الطريقة الرفاعية من ابن عمه المرحوم السيد علي بن السيد خيرالله الصيادي الرفاعي، وفي سنه (1281 هـ - 1864 م) توجه إلى دار الخلافة في اسطنبول، وأحيلت لعهدته نقابة أشراف جسر الشغور وعاد إلى شيخون وراية النقابة ترفرف بين يديه ، وبعده أخذ يتنقل بين جسر الشغور وحلب ، وكثرت في تلك الأطراف مريديه وأتباعه، وأنشأ له زاوية في كفر دبين من أعمال جسر الشغور .

وفي سنه (1282 هـ - 1865 م ) شرف بغداد بقصد زيارة أجداده الأمجاد آل الرفاعي رضي الله عنهم، ووصل بغداد فاستأجر بها داراً في محلة الميدان، وأقام بها مدة من الزمن وأخذ البيعة عن قطب زمانه السيد محمد بهاءالدين الرواس الرفاعي ، وتعرف على السادة والمشايخ الرفاعية وغيرهم من مشايخ الطرق ، وجالس العلماء الأفاضل واستقى منهم العلم ، وبعد ذلك رجع إلى حلب ونشر فيها أعلام الطريقة الرفاعية ، وقام بتأليف الكتب المعتبرة والرسائل الغراء التي أوضح بها أسرار الشريعة المطهرة والطريقة الرفاعية المعتبرة ، وبقي مقيماً في حلب حتى ارتحل منها إلى اسطنبول عاصمة الخلافة الإسلامية سنه ( 1294هـ- 1877 م ) وأقام بها ، بعد أن بلغ مسامع السلطان عبدالحميد رحمه الله صلاحه وتقواه وعلمه . فأخذ بمجالسة الخليفة ويبدى له النصح والإرشاد ويحثه للعمل على الإهتمام بمصالح رعيته من المسلمين وغيرهم . أدرك الخليفة حسن سريرة الشيخ أبى الهدى وفضله ، قلده مشيخة المشايخ في دار الخلافة ، وألحقه رتبة قضاء العسكر التي هي منتهى المراتب العلمية ، وقلده وسام الحكومة التركية ، الذي يعتبر أعلى وسام في الدولة آنذاك . وبقي في هذا المقام والمنزلة الرفيعة والإحترام المبجل عند الخليفة إلى أن وافاه أجله وارتحل إلى دار الآخرة رحمة الله .

كان رحمه الله لا يبخل بجاهه عند الخليفة والحكومة ، لا يرد من قصده وورده ويقضى حوائج من كانت له حاجة ما استطاع إلى ذلك سبيلاً ، وكانت داره كخلية النحل تعج بالزائرين وأرباب الحوائج لدى الحكومة والولاة . يصرف المال بسخاء لإكرام ضيوفه وزواره، ويمنح الهدايا المالية للذين يستحقونها من المسلمين، وبهذا نال شرف التقدير والإحترام عند المسلمين جميعاً قاصيهم ودانيهم ، رحمه الله وأرضاه وأسكنه فسيح جناته إنه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://donia.bbgraf.com
ملك الحاسوب
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


عدد الرسائل: 142
العمر: 38
الوظيفه: مهندس كمبيوتر
المزاج: الانترت والعمل فيه
رقم العضويه: 1
الأوسمه:
تاريخ التسجيل: 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطريقة الرفاعية   السبت مارس 08, 2008 5:30 am

اللهم يا من حمل أولياءه على النجب والسباق . ورفعهم على أجنحة الزفير والاشتياق . وأجلسهم على بساط الرهبة وحسن الأخلاق . وأهطل على لممهم سحب الآماق . وشعشع أنوار المعرفة في قلوبهم كبرق الشمس عند الإشراق . وكشف عن عيونهم حجب سائر الظُلَمِ . وأجلسهم بين يديه بتفريد القلوب واتصال العزم . وسمو الهمم . اللهم صل على محمد وعلى آله سادات الأُمم وسلم
( لسيدي الإمام أبي العلمين أحمد الرفاعي قدّس الله سره )





--------------------------------------------------------------------------------


تكملة ..........





أخذه الطريقة



بعد أن بلغ حد الفطام ، وأصبح أهلا للبيعة ، أجازه والده بطريقة أسلافه ، وكانت طريقة والده الطريقة الرفاعية المباركة ، وبعد هذا البيعة الشريفة ، سلك على يد ابن عمه السيد علي ابن السيد خيرالله الصيادي الرفاعي بحلب ، وذلك بإشارة من والده ، وعند مجيئه إلى بغداد أخذ الطريقة على يد قطب زمانه السيد بهاء الدين محمد مهدى الرواس الصيادي الرفاعي (رضي الله عنه).




تدرّجه في المراتب



نال السيد أبو الهدى مدة حياته عدة رتب وأوسمة من الخليفة ، وذلك تقديراً له على ما قام به من أعمال دينية ودنيوية صالحة ، ورتبه التي نالها هي :-

1- تولى النظر على مدينة خان شيخون .
2- تولى نقابة الأشراف بجسر الشغور ، ثم النيابة الشرعية بها.
3- بعد أن سافر إلى اسطنبول لأجل مصالح وقف المقام الصيادي ، وجهت له نقابة أشراف حلب وله من العمر (23) سنه .
4- تولى قضاء العسكرية في الجيش العثماني ، وأحسن له بالوسامات الجليلة ونال أعلى وسام في الدولة وهو وسام الإمتياز.




أعماله



قام السيد أبو الهدى رحمه الله مدة حياته الكريمة بأعمال جليلة نافعة ومآثر حميدة طيبة، ستبقى شافعة له عند ربه يوم اللقاء ، وأعماله كان منصبة على تعمير الأضرحة الطاهرة لآل البيت الكرام ، والمساجد الطاهرة والتكايا الشريفة والمكتبات العامرة ، وكل هذه الأماكن تعتبر مصدراً مهماً للتربية الصالحة ، ومعيناً لا ينضب للتوجيه الديني والإشعاع الفكري الوضاء ، أن مصاريف القسم الأكبر من هذه الأعمال ، كانت من ماله الخاص حسبة لله بدافع الإخلاص والصدقة ، راجياً بها نشر هذا الدين القيم وعلومه الشريفة ، ولمكانته المرموقة وجاهه العريض لدى الخليفة ، ساعد على لفت نظر الخليفة العثماني عبدالحميد رحمه الله ، وكان يحثه على القيام بمثل هذه الأعمال وصرف المبالغ اللازمة لها ، وذلك لفائدة المسلمين ونشر الوعي الديني بينهم .

ونوجز أعمال السيد الكريم بما يأتي :-

1- عمّر زاوية (تكية) في خان شيخون بسوريا ، ليقوم بها الوعظ والإرشاد ، والأذكار والصلوات في سائر الأيام .
2- عمّر جامعاً و زاوية وحجرات في كفر دبين من أعمال جسر الشغور بسوريا .
3- عمّر زاوية في معرة النعمان ووقفها على السيد محمد آل المحلول الحراكى الحسينى .
4- عمّر زاوية في أريحا من أعمال حلب .
5- عمّر زاوية آل الصياد في طرابلس الشام .
6- عمّر زاوية في سبتين التابعة لطرابلس .
7- عمّر زاوية حيش عند مقام جده السيد علي خزام .
8- عمّر زاوية السيد رجب في كفر منجا قرب معرة النعمان .
9- عمّر زاوية في فدان .
10- عمّر زاوية في حلب وجعلها باسم الشيخ محمد افندي الزيتاوي .
11- عمّر زاوية الشيخ حسيب افندي في اسطنبول ، ووضع فيها مكتبة عامرة بالكتب بشتى العلوم والفنون .
12- جدّد تعمير زاويتهم في حلب .
13- عمّر في الشهرامينى باسطنبول تكية تشتمل على جامع وحجرات جعلها باسم السيد محمد افندى السكوتى.
14- أنشأ في محلة اقسراي باسطنبول تكية وجعلها باسم أبى الخير افندي .
15- عمّر في بغداد مقام السيد الروّاس ، وألحق به مسجداً ومدرسة دينية .
16- قام بتعمير جامع السيد سلطان علي الرفاعي ، وألحق به مدرسة دينية .
17- قام بالسعاية عند السلطان عبد الحميد لتعمير مرقد السيد أحمد الرفاعي (رضي الله عنه) فاستجاب له السلطان وعمّر المرقد أحسن تعمير ، وكانت مصاريف العمل من ماله الخاص .
18- أفرز من داره باسطنبول مسجد وحجرات للزوار والضيوف لإقرائهم .
19- جدّد في متكين عمارة مقام السيد أحمد عزالدين الصياد .
20- أنشأ زاوية في كركوك وجعل مشيختها للسيد نجيب من آل السيد حمزة بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام .
21- عمّر زاوية شيخه وابن عمه الأستاذ السيد علي افندى خيرالله .

بالإضافة إلى هذه الأعمال فإنه قام بالسعي لدى السطان ببناء كثير من المدارسة الدينية في شتى بقاع المملكة ، واستطاع الحصول على العفو العام من الخدمة العسكرية لكثير من السادة الأشراف في الأقطار الإسلامية ، ومن ضمنهم السادة الرفاعية ، وبهذا كفاية من ذكر فضائل ومناقب هذا السيد النبيل والكريم البار.



وفاته



أصيب السيد أبو الهدى في آخر أيامه بمرضٍ ألمَّ به ، وتركه طريح الفراش لمدة من الزمن وقضى مرضه هذا بالصبر والرضى والحمد والشكر لربه الرحيم الرؤوف بعباده ، وكان مدة مرضه لا ينفك عن ترتيل القرآن الكريم ولا يفوته فرض ولا نافلة وأخذ ينشد آخر مرضه هذين البيتين :



لا تكن للهموم ضيِّق الصدرِ = إنما يغلب الليالي الصبورُ
وارضَ عن ربك الكريم منيباً = إنه عنده العسيرُ يسيرُ

1
2 لا تكن للهموم ضيِّق iiالصدرِ إنما يغلب الليالي iiالصبـورُ
وارضَ عن ربك الكريم منيباً إنه عنـده العسيـرُ iiيسيـرُ


لم يؤثر عليه مرضه بل زاد وجهه تبلُّجاً ونوراً ، وقلبه فرحاً وسروراً. وعندما جاءه الوعد الحق ، فاضت روحه الشريفة الطاهرة إلى خالقها راضية مطمئنة ، بعد تلفظ الشهادتين بالجهر والإسرار وهذا أعز ما يتمناه المسلم في حياته .

كانت وفاة السيد أبوالهدى لست ليالي خلون من ربيع الأول سنة 1327هـ المصادف 1909م وحملت جنازته على الرؤوس بحفل مهيب حضرة أكابر العلماء والسادات ، ودفن رحمه الله في زاويته بأعلى بشكطاش في اسطنبول بالحجرة الملاصقة لمحل الصلاة والأذكار ، والتي جعلها في حياته مكتبة ملأها بما أوقفه على تلك التكية من الكتب الثمينة .

بعد أن انتشر خبر وفاته في ربوع العالم الإسلامي حزن عليه كل مَن كان جالسه وسمع به ، وأقيمت مجالس الفواتح في العراق وسورية ومصر والأردن وغيرها من البلاد الإسلامية ، وكتب يرثيه العلماء والكتاب ، ونظم لرثائه الشعراء القصائد العصماء ، وممن رثاه الشيخ عبد الحميد الرافعي ومطلع القصيدة :-



ألا كل نفسٍ للمنونِ مصيرُها = ولو شيّدت بين النجومِ قصورها

1 ألا كل نفسٍ للمنونِ iiمصيرُهـا ولو شيّدت بين النجومِ قصورها



وكذلك رثاه الشيخ إبراهيم الراوي بعدة قصائد غرّاء منها :



فَقَدَ الدينُ عضبَهُ المسلولا = فتدرّعْ يا قلبُ صبراً جميلا

1 فَقَدَ الدينُ عضبَهُ iiالمسلولا فتدرّعْ يا قلبُ صبراً جميلا


وأُخرى مطلعها :



تعالوا بنا نذري الدموع الجواريا = وننشد في هذا المُصاب المراثيا

1 تعالوا بنا نذري الدموع الجواريا وننشد في هذا المُصاب iiالمراثيا



أرّخ الشيخ إبراهيم الراوي وفاته بهذه الأبيات :



لي سيداً قـــد سعـدا= وللمعالي صعــدا
أبو الهدى ومـن يكـن= مـن بعـده أبا الهـدى
لمـا أتانا نعيـه =وفي الحشا قد عربـدا
بكـى الهنـى فقـدانه = وبمـراثيـه حــدا
أرختـــه أبو الهـدى= نحـو جنان قـد غـدا
سنه 1327هـ

1
2
3
4
5
6 لي سيداً قد iiسعـدا وللمعالـي iiصعـدا
أبو الهدى ومن iiيكن من بعده أبا iiالهـدى
لمـا أتانـا iiنعـيـه وفي الحشا قد عربدا
بكى الهنى iiفقدانـه وبمراثيـه iiحــدا
أرخته أبو iiالهـدى نحو جنان قد iiغـدا

ســنــه ii1327ه


وأرّخه الفاضل السيد محمد رشيد افندي بقوله :-



إن الهدى ذا أبوه أم مولاهُ= تمزقت لعظيم الخطب أحشاهُ
والدينُ من أسفٍ يبكى عليه أساً= والعلمُ يندبه والجودُ ينعاهُ
لا زال أسرته بالصبر عصمتهم = أرخته وجنان الخلد مثـواه
سنه 1327هـ

1
2
3
4 إن الهدى ذا أبـوه أم iiمـولاهُ تمزقت لعظيم الخطب iiأحشـاهُ
والدينُ من أسفٍ يبكى عليه iiأساً والعلمُ يندبـه والجـودُ iiينعـاهُ
لا زال أسرته بالصبر عصمتهم أرخته وجنـان الخلـد iiمثـواه

ســــنـــــه ii1327ه


ألّف الشيخ إبراهيم الراوي كتاباً يشرح حياته سماه ( بلّ الصدى في ترجمة السيد أبى الهدى) .
أعقب السيد أبو الهدى ذكوراً وإناثا فمن الذكور أبقى الله له السيد حسن خالد وأحمد سراج الدين .
_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://donia.bbgraf.com
ملك الحاسوب
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


عدد الرسائل: 142
العمر: 38
الوظيفه: مهندس كمبيوتر
المزاج: الانترت والعمل فيه
رقم العضويه: 1
الأوسمه:
تاريخ التسجيل: 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطريقة الرفاعية   السبت مارس 08, 2008 5:31 am

مؤلفاته



ألّف وصنف السيد أبوالهدى رحمه الله ، الكتب المعتبرة والمصنفات القيمة الموثوقة ، طرق بها شتى العلوم والفنون ، دينية ودنيوية ، فتراه ألف في التفسير والحديث والفقه والعقائد والتصوف واللغة والأدب والتأريخ والفلسفة ، وغير ذلك من العلوم ، نال بهذا قصب السبق على أقرانه من علماء عصره الأجلاّء ، وأصبحت كتبه من الكتب المهمة والمصادر الموثوقة الصحيحة في موضوع اختصاصها ، وبكثرة مؤلفاته خال إن الجوزي والسيوطى وغيرهما من كبار المؤلفين والمصنفين ، وسوف يجد القارئ الكريم هذا بثبت مؤلفاته ومصنفاته التالي وجل هذه الكتب طبعت في زمانه والقسم الباقي منها طبع بعد وفاته أو ما زالت مخطوطة تنتظر من يجود بطبعها وكتبه هي :-


1- أسرار الأسماء الحسنى
2- آداب المسلمين المأخوذة عن سيد المرسلين
3- الأجوبة المسكته
4- أشرف السير في خلاصة سيد البشر
5- أخبار المصافحة
6- أسرار الوجود الإنسانى
7- آيات العرفان في مولد سيد ولد عدنان
8- أسرار الأرواح
9- أسرار القرآن
10- أسانيد القوم
11- أسرار سياسة الشريعة
12- أنساب الأنبياء عليهم الصلاة والسلام
13- أحاديث أكابر واسط وأسانيد الواسطيين
14- أحكام الأسماء الخمسة
15- آية الله العظمى في نشأ المصطفي صلى الله عليه وسلم
16- أسرار الملاحم
17- آداب القـوم
18- الإرشاد العام في علو دين الإسلام
19- أسرار فاتحة الكتاب
20- الأخـلاق المحمدية
21- أحكـام الغرسـة
22- أشرف القواعد في الأصول والرقائق الرواسية
23- أزهـار الحديقة
24- الأبحاث الرائقة
25- أخلاق المسلمين
26- أحكـام التقليـد
27- أسرار سورة الإخلاص
28- أحكام السياحـة
29- أحكـام المدينـة
30- أسرار حزب الجوهرة للإمام أحمد عزالدين الصياد رضي الله عنه
31- أســرار القيـافة
32- بغية أولي الأفهام في الفرق بين الحال والمقام
33- بهجة الزمان في مآثر خليفة سيد ولد عدنان
34- بركة الصلاة على النبي
35- بارقة العرفان في ذكر آل سيد ولد عدنان
36- بلوغ المرام في أخبار آل السيد خزام
37- بهجة الحضرتين في آل الإمام أبى العلمين
38- بــرهـان الرحمـن
39- بطون الآل الكرام ومشاهير أولياء ديار الشام
40- التحفة الهدائية في السنن النبوية
41- تنوير الأبصار في طبقات السادة الرفاعية الأخيار
42- تطبيق حكم الطريقة العلية على أحكام الشريعة النبوية
43- تأريخ الخلفاء وراثى النبي المصطفى
44- التأريخ الأوحد للغوث الرفاعي الأمجـد
45- تعطير المشام في أخبار مولانا السيد علي بن خزام
46- تعطير المحاضر في أخبار الأقطاب الأربعة الأكابر
47- تراجم أعيان أتباع الإمام الرفاعي
48- تسلية البال في منافذ الخيال
49- تراجم الأئمة
50- تحقيق مسألة الجهلة
51- تعظيم إمام المسلمين لنصرة الدين
52- التحفة الجامعة في أحزاب سيدنا الإمام الرفاعي
53- الثبت الجامـع
54- الثبت الخاص
55- الجوهر الشفاف في طبقات السادة الأشراف
56- جواهر العرفان
57- حضرة الإطلاق في مكارم الأخلاق
58- حديقة الفتح في ذكر الشطّاحين والشطح
59- الحقيقة المحمدية في شأن سيد البرية
60- الحق المبين في إبهات الحاسدين
61- حديقة المعاني في حقيقة الرحم الإنساني
62- حديقة الأنس
63- الحقيقة الباهرة في أسرار الشريعة الطاهرة
64- الحكم المهدوية
65- حال دمشـق
66- حكمة التصوّف
67- حكمة اختلاف المذاهب
68- حفظ آداب الدين
69- حكم الفلسفة
70- حكم الصالحين وغنيمة الصادقين في طريقة الصالحين
71- حفظ آداب الدين
72- حكم التساوي الشرعي
73- حال ساداتنا الخلفاء الأربعة
74- حكم التوحـيد
75- حكم الحب الصادق
76- حال البـادية
77- حل مشكلات الأخبار
78- خلاصة البيان في حكم نوع الإنسان
79- خواص ذكــر الله
80- خلوه متكين
81-خزانة الأمداد في مناقب السجّاد مولانا السيد عزالدين أحمد الصياد (رضي الله عنه)
82- ديوان فائدة الهمم من مائدة الكـرم
83- ديوان الدر المنتظم ومختصر براهين الحكم
84- ديوان الفيض المحمدي والمدد الأحمدي
85- ديوان الجامع لأشتات درر المعاني
86- ديوان الروض البسيم
87- ديوان التبيان الجامع بين الحكمة والبيان
88- ديوان براهين الحكم
89- ديوان قرة العين في مدائح أبى العلمين
90- ديوان روضه العرفان
91- ديوان مرآة الشهود في مدح سلطان الوجود
92- ديوان بلبل الأفراح
93- ديوان بلاغة قريش
94- ديوان غاية المطلوب
95- ديوان تشطير البردة للإمام البوصيري
96- الديانة المحمدية
97-الدر النضيد في التوحيد
98- ذخيرة المعاد في ذكر السادة بنى الصياد
99- ذكـر الحبيـب
100- رغبة الصادقين في طريقة الصالحين
101- روح الحكمة فيما يجب من الأخلاق على هذه الأمة
102- الروض البسام في أشهر البطون القرشية في الشام
103- الرواتب الأسبوعية
104- رياض الأسماع في أحكام الذكر والسماع
105- راحة الأرواح
106- راتب الطريقة
107- رونق حلب
108- رد السيف الرباني على وجوه الحزب الشيطاني
109- الرحلة البغدادية
110- رسالة في التواتر
111- رسالة في جواب من قال لم تكن الأحاديث كلها متواترة
112- الرقائق الرواسية
113- السيرة الأحمدية
114- سلسلة الإسعاد في تأريخ بنى الصياد
115-سياحة القلم في الحكم والمواعظ في حقيقة المسلم المتأدب
116- السهم الصائب لكبد من آذى أبو طالب
117- سلسلة النجــاح
118- سلاسل رجال الخرقة
119- سر كلمة التوحيد
120- السيرة الرفاعية
121- الشرف الباذخ في ترجيح المشايخ
122- شفاء صدور المؤمنين في هدم قواعد المبتدعين
123- شفاء الصدور في الفرق بين مرتبتي الخفا والحضور
124- شفاء القلوب بكلام النبي المحبوب
125- شوارد الأدب
126- الشمس اللمّاعة في مفاخر آل رفاعـة
127- الصراط المستقيم في تفسير بسم الله الرحمن الرحيم
128- صوت الهزار وزيق العذار
129- الصباح المنير
130- صـوت العندليـب
131- ضوء الشمس في قوله بنى الإسلام على خمس
132- طريق الصواب في الصلاة على النبي الأواب
133- طريق السلام
134- الطريقة الرفاعية
135- عقائد السادة الحنفية
136- العقد النضيد في آداب المريد
137- العناية الربانية في ملخص الطريقة الرفاعية
138- عقود الجواهر في النسب الصيادي الطاهر
139- عقود الألماس في المشرب الأحمدي الذي كان عليه الرواس
140- علم حال في المذهب الحنفي
141- علم حال في المذهب الشافعي
142- عجـائب الزمان
143- غاية المدارك في إدارة الممالك
144- غنيمة الصادقين في طريقة الصالحين
145- غنيمة الطالبين في سلوك المشايخ العارفين
146- الغرة الإلهية في الإنتصار للسادة الرفاعية
147- الفيض المحمدي والمدد الأحمدي
148-فصول الحكم في التراجم
149- فـرقان المعاني
150- فرقان القلوب
151- الفرقان الدامغ بالحق أباطيل البهتان
152- الفجر المنير فيما ورد على لسان الغوث الرفاعي الكبير
153- فرحة الأحباب في أخبار الأربعة الأقطاب
154- الفرائد في العقائد
155- الفتح الرباني في مناقب الشيخ حسن القطنانى
156-فصاحة العـرب
157- فضائل العلماء ووجود تقديم العلماء
158- فضيلة الحكماء
159- فلسفة التأريخ الأحمدي
160- فضيلة الصداقة وعاقبة الخائنين
161- فصول الحكماء
162- القواعد المرعية في أصول الطريقة الرفاعية
163- قلائد الزبرجد على حكم الغوث أحمد
164- قلادة الجواهر في ذكر الغوث الرفاعي وأتباعه الأكابر
165- القلادة العسجدية
166- قلادة النحر في شرح حزب البحر
167- قواعد النظر الموافقة للخبر
168- قواعد النسابة
169- الكنز المطلسم في مد يد النبي لولده الغوث الأعظم
170- الكوكب الزاهر في مناقب الغوث عبد القادر
171- كشف نقاب الأشكال عن زعمة الجهال في كلمة الخلخال
172- الكوكب الدري في شرح بيتى القطب السيد محمد برهان آل خزام الصيادي الرفاعي البصري
173- الكليات الهدائية
174- الكليات الأحمدية
175- كشف الغطاء عن أسرار أهل الصفاء
176- لمعة النصر في لزوم الصبر
177- لهجة العرب في الأدب
178- لوعة يعقـوب
179- لزوم محبة المصطفي
180- لطـائف الأدباء
181- المجد المخلد في أسرار اسم محمد
182- المصباح المنير في وِرد شيخ الأولياء السيد أحمد الرفاعي الكبير
183- المدد النبوي في بيان حكم العهد العلوي
184- منظومة النسب النبوي الشريف
185- المدينة الإسلامية في الحكم الشرعية
186- المشجر الأنور في آل النبي الأطهر
187- مطالع البدور في جوامع كلم الغوث الرفاعي الغيور
188- محجة السالكين
189- المقام الأمنع في المشايخ الأحمدية الأربع
190- مفاخر البيت العثماني العالي ووجوب طاعة السلطان
191- معنى الشـرع
192- معرفة الشعوب
193- معنى حب الوطن من الإيمان
194- معنـى المحبة
195- المشجر الأكبـر
196- النصيحة القدسية
197- النور الجلي في أخبار والد سيدنا الإمام الرفاعي السيد سلطان علي
198- نفحات الأمداد على نونية سيدنا الصياد
199- نفحة الرحمن في تفسير القرآن
200- نور الإنصاف في كشف ظلمة الخلاف
201- النفحات المحمدية في الأحاديث الأربعين الأحمدية
202- النخبة في أحكام النسبة
203- نـور الإسلام
204- نسـب النبي
205- نفثة مصدور في النسب
206- نوابغ الحكم
207- الواعظ المعرّب في حقيقة المسلم المتأدب
208- وسيلة العارفين في أخبار سيدنا القطب الجامع بهاء الدين
209- وسيلة المتوسلين بحضرة سيد المرسلين
210- الوسيلة في ترجمة والـده
211- واجبــات السـلوك
212- هداية الساعي في سلوك طريقة الغوث الرفاعي


الناشر
السيد محمود السيد فاضل الحاج عويد
السامرائي الرفاعـي

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله الذي أفاض على قلوب من اختارهم من عباده فيوض العرفان وأقامهم في النوع الآدمي أئمة يهدون بأمره إلى حقائق الإيمان والإسلام والإحسان . واختارهم أبواباً لمعرفته فهم أقمار كل آن وزمان . والصلاة والسلام على المرشد الأعظم . معلم الخير الأكرم ، روح الأرواح . وكنز النجاح . باب الله الذي يصل به المنقطع . ووسيلة الوسائل الذي يستشفع به المنحط والمرتفع . سيد المخلوقين. الصادق الوعد الأمين (سيدنا وسندنا ونبينا ورسولنا ومولانا محمد صلى الله عليه وعلى آله الطاهرين وأصحابه المكرمين والتابعين وتابعيهم أجمعين)

( أما بعد ) فيقول العبد الضعيف اللائذ بأعتاب الجناب النبوي الشريف أحقر الورى ( محمد أبوالهدى ابن السيد أبي البركات حسن وادي آل خزام الصيادي الرفاعي ) أغاثه الله بمدده الأتم في جميع الدواعي ووالديه والمسلمين أجمعين إنه البر المعين .

قد سألني بعض الأجلاّء من الإخوان أصلح الله لي ولهم الشأن أن أكتب كتاباً مختصراً جامعاً للفوائد الكلية مشتملاً على جميع المقاصد المرعية التي تذكر مشرب السادة الرفاعية وأحكام طريقتهم العلية المرضية فأجبت السائل خدمة للإخوان ونصيحة لأهل الإيمان وقد قال صلى الله عليه وسلم ( الدين النصيحة الدين النصيحة الدين النصيحة ) الحديث.

وقد كتبت هذا الكتاب المستطاب المشتمل من أحكام الطريقة العلية الرفاعية على أشرف الأصول وأحسن الآداب وسميته ( الطريقة الرفاعية ) فإن شوهد من بعض من ينتمي لهذه الطريقة التي هي أقوم طرق أهل الحقيقة على الحقيقة ، ما يباين ما نص في هذا الكتاب من حال أو قال ، فيكون ذلك المنتمي دخيلاً في الطريقة وما هو من أهلها وإن الله لمع المتقين .



بسم الله الرحمن الرحيم



قد علم علماء الحقيقة من فرسان ميادين الطريقة ، أن أصول الطريقة العلية الرفاعية مبنية على أساسين عظيمين ، لا تنفك عنهما بحال من الأحوال . وهما الكتاب العزيز والسُنّة السنّية المحمدية ، وقد قام بناء تلك الأصول على دعائم المعقول كلها حكم عقلية وحقائق نقلية ، لا تتجاوز الوسع العقلي ، ولا تتعدى النص النقلي ، وإن وجد في بعض أعمالها المباحة عمل ، فذلك من ترويح القلوب ، الذي نص عليه النبي المحبوب صلى الله عليه وسلم . وبه يقضي العقل الصالح ، كيلا يسأم الرجل في عمله فينقلب صالح عمله سيئا . وعن البراء بن عازب( 1 ) رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول( جد الملائكة واجتهدوا في طاعة الله بالعقل ، وجد المؤمنون من بني آدم واجتهدوا في طاعة الله بقدر عقولهم ، فأعلمهم بطاعة الله أوفرهم عقلا) وعن الأمير الكرار سيدنا علي كرم الله وجهه ورضي عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ) (إذا تقرب الناس إلى خالقهم بأنواع البر، فتقرب أنت إلى الله عز وجل بأنواع العقل تسبقهم بالدرجات والزلفى عند الناس في الدنيا وعند الله تعالى في الآخرة ) وعن جابر بن عبد الله الأنصاري( 2 ) رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( قوام المرء عقله، ولا دين لمن لا قوام له ) وقال صلى الله عليه وسلم ( لا تحدثوا أمتي إلا بما تحتمل عقولهم ) وعن ابن عباس( 3 ) رضي الله عنه أنه قال ( أسس الدين على العقل ، وفرضت الفرائض على العقل ، وحرمت المحارم على العقل ، وما عُبد الله إلا بالعقل ) . وقال شيخنا الإمام الرفاعي الأكبر رضي الله عنه ( العقل مشتمل على أصلين ، التقرب إلى الله بالطاعة ، والتودد إلى خلق الله بالبر، والخلق الحسن ) وقال أيضا رضي الله عنه ( الدنيا والآخرة بين كلمتين : عقل ودين ).

وقد أخذ شيخنا وسيدنا الإمام الرفاعي رضي الله عنه بطريقه العالي أثر النبي صلى الله عليه وسلم ، وحذا حذوه الكريم القدم على القدم ، وقد امتن الله عليه بما لم ينله أحد من أقرانه الأجلاّء ، وإخوانه كبار الأولياء ، فأكرمه بحسن الخلق ، وقهر النفس ، والتمكين الكامل ، فلم تزلقه الدعوى ولم يزلزل متين قدمه الشطح ، ولم يخامر لسانه المبارك الإغلاق ، ولو بكلمة تأتي بالإلتباس الذي يفهم منه القول بوحدة الوجود المطلقة ، أو الحلول والعياذ بالله ، أو إسناد القطع والوصل والتأثير بالقول والفعل للمخلوق ، هذا مع إعظام شأن القرآن ، وصيانة شرف التوحيد والإجلال الأتم لجناب النبي صلى الله عليه وسلم . والوله بمحبته ومحبة إخوانه الأنبياء صف كتيبته ، والإعلاء بكل طور وحال لشامخ مرتبته ومحبة آله الكرام وأصحابه الأعلام ، وتعظيم التابعين وتابعي التابعين ، والأولياء الصالحين المتقدمين منهم والمتأخرين ، والحث على نفع المسلمين وإرادة الخير لجميع الآدميين ، والبر بكل المخلوقين والمحافظة في جميع عقبات الطريق حالة السير فيه على السنة النبوية والتباعد عن المنهيات عملا بقوله تعالى Sad 4 ) ( وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) وقد استجمع طريقه المبارك أسرار الحكم النظرية ، والحقائق المعنوية والبراهين الباهرة ، والآثار الطاهرة الظاهرة ، وقد أوضح الطريقة المحمدية ، والمحجة النبوية ونصر السنة ، وقمع البدعة . ولم يكن فظاً ولا غليظاً ولا بطالاً ولا قوالاً بل كان قؤلاً فعولاً ينصر أوامر الله وينتصر بكله لله ، ولشريعة رسول الله عليه أفضل صلوات الله . وقد كان رضي الله عنه معمور الأوقات . مرضي الشأن في الحركات والسكنات . أحواله مرعية وأقواله شرعية ومقاماته عليّة وأطواره سنية وكراماته جلية ونجاباته فاطمية وأخلاقه محمدية وطينته علوية وعلومه بديعة ومنزلته رفيعة وبراهينة لا تستقصى وأتباعه لا تحصى . وله اليد البيضاء التي سارت بذكرها الركبان واشتهرت اشتهار الشمس في عالم الإمكان . فهو الحايز على أجل مراتب القرب حين أنشد :




في حالة البعد روحي كنت أرسلها = تقبل الأرض عني وهي نائبتي
وهذه دولة الأشباح قد حضـرت = فامدد يمينك كي تحظى بها شفتي

1
2 في حالة البعد روحي كنت أرسلها تقبل الأرض عني وهـي نائبتـي
وهذه دولة الأشباح قد iiحضـرت فامدد يمينك كي تحظى بها iiشفتي



فلما أنشد هذين البيتين المعمورين وشيد هذين الركنين الرفيعين. تجاه الحجرة الطاهرة المحمدية : مد له جده صلى الله عليه وسلم يده الشريفة من قبره فقبلها والناس ينظرون . ورد عليه جده السلام والناس يسمعون كان ذلك سنة خمس وخمسين وخمسمائة والقصة متواترة لم يرتب فيها مؤمن نوّر الله قلبه وبصيرته وطهّر من دنس الزيغ سريرته .

وقال( 5 ) السيوطي والصفوي ( 6 ) والعز الفاروثي ( 7 ) والسيد محمد( 8 ) الوتري وجمع من أئمة الدين المعتبرين : يخشى على منكر هذه القضية السعيدة سوء الخاتمة والعياذ بالله تعالى . وقد قال الإمام عبد القادر( 9 ) الطبري طاب ثراه وعمته رحمه الله بعد ذكر هذه القصة ما نصه .




هذه رتبة رقاها الرفاعي = لم ينلها من الرجال سواه
هو في الأولياء قطب رحاهم = قدس الله سره وحبــاه

1
2 هذه رتبة رقاهـا iiالرفاعـي لم ينلها من الرجال iiسـواه
هو في الأولياء قطب رحاهم قـدس الله سـره iiوحـبـاه



وقال شيخ الإسلام السيد سراج الدين الرفاعي ثم المخزومي( 10 ) رضي الله عنه :




لقد مدح الغوث الرفاعي أمة = وماذا عسى من بعد أن قبل اليدا
ومن شرف الإرث الصريح لذاته =متى ذكروه يذكـرون محـمدا

1
2 لقد مدح الغوث الرفاعـي iiأمـة وماذا عسى من بعد أن قبل iiاليدا
ومن شرف الإرث الصريح لذاته متى ذكروه يذكـرون iiمحمـدا



وقد انتمى لهذا الإمام الجليل أمم من أكابر الأمة الذين تُجلى بهم المهمة ويستغاث بهم في الملمّة . وبالجملة فهو النائب النبوي والوارث المحمدي وشيخ الأدوار والأجيال في العقد والحل . بل وإمام الكل في الكل . فالطريقة العلية الرفاعية تنسب إليه . ويعول بها بعد الله رسوله صلى الله عليه وسلم عليه وهو المؤسس لبنيانها والمشيد لأركانها والآخذ إرثاً عن سلفه الطاهر العالي بعنانها والمؤيد بإذن الله لبرهانها وكلامه فيها دستور العمل ومنهاجه المبارك منتهى الأمل . وسننص عليه ونوضح إن شاء الله في طريقي الشريعة والحقيقة أسلوبه . وحسبنا الله ونعم الوكيل .





1- صحابي جليل رضي الله عنه .
2 - هو الصحابي الجليل عبد الله بن عباس حبر الأمة .
3 - من كبار الصحابة رضي الله عنهم .
4 - سورة الحشر آ ية – 7 .
5 - كتاب الشرف المحتم وكتاب التنوير وكتاب الحلك .
6 - نزهة المجالس .
7- ارشاد المسلمين .
8 - روضة الناظريـن .
9 - كشف النقاب .
10 - صحاح الاخبـار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://donia.bbgraf.com
ملك الحاسوب
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


عدد الرسائل: 142
العمر: 38
الوظيفه: مهندس كمبيوتر
المزاج: الانترت والعمل فيه
رقم العضويه: 1
الأوسمه:
تاريخ التسجيل: 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطريقة الرفاعية   السبت مارس 08, 2008 5:32 am

( الطريقة الرفاعية )


إحكام جانب التوحيد والتحقيق بمعانيه كإفراد القدم عن الحدوث وذلك بتنزيه الله سبحانه في ذاته وصفاته عن سمات الحدوث. وقد سئل الإمام الأكبر مولانا السيد أحمد الرفاعي الحسيني رضي الله عنه عن التوحيد فقال ( وجدان تعظيم في القلب يمنع عن التعطيل والتشبيه . ومن هذا المقام تقديس صفاته سبحانه عن الترتيب . فإن ذلك يقتضي التعاقب . وفي ذلك مزلقة القول ببداية للصفات وما طرأ عليه البداية لا بد وأن تطرأ عليه النهاية . وكل ذلك من سمات الحدوث والله سبحانه منزه عن كل ذلك في ذاته وصفاته بل هو القديم الأزلي الأبدي السرمدي . قامت به صفاته فلا هي عينه ولا هي غيره وكل بارز عن سلطان صفة من صفاته فهو حادث والترتيب يجري عليه . والصفة المقدسة في مرتبة القدم ومنصة التقديس والحمد لله رب العالمين ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://donia.bbgraf.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الطريقة الرفاعية   السبت مارس 08, 2008 5:34 am

مشكور على الموضوع المميز
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الطريقة الرفاعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» كتاب أوراد الطريقة التجانية
» طريقة عمل البط على الطريقة المصرية
»  الطريقة الجديدة لدخول الى الانترنيت Imedia من دون كتابة اولا 0.facebook
» تحصين عظيم يقرأ صباحا ومساء من أسرار مشايخ الطريقة التجانيه
» ما هي الطريقة التي تأخذ بها المرأة موانع إتيان الحيض قبل العمرة والحج وشهر رمضان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دنيــــــــــــــــــــــــا :: -