دنيا لكل ما هو جديد
 
التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 مختصر القواعد المرعيـة في أصول الطريقة الرفاعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك الحاسوب
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 142
العمر : 41
الوظيفه : مهندس كمبيوتر
المزاج : الانترت والعمل فيه
رقم العضويه : 1
الأوسمه :
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: مختصر القواعد المرعيـة في أصول الطريقة الرفاعية   السبت مارس 08, 2008 7:08 am

مختصر

القواعد المرعيـة

في أصول الطريقة الرفاعية


للشيخ إبراهيم الراوي الرفاعي

1388 هـ - 1968 م






الفهرست

الصفحة


2- المقدمة

5- قاعدة في البيعة والذكر

9- قاعدة في سلوك الطريقة العلية الرفاعية

12- راتب التحفة الشريفة

21- قاعدة في الخلوة الأسبوعية المحرمية

23 - قاعدة في الزي واللبس

24 - قاعدة في حلقة الورد والذكر

25 - منظومة أسماء الله الحسنى

44- قاعدة في مراسيم الطريقة المباركة الرفاعية

45- قاعدة في الخوارق

48- قاعدة في أدب المرشد والمريد

49- قاعدة في الأدب مع صاحب الطريقة

54- قاعدة في لبس الخرقة

57- الاجازة الشريفة الرفاعية

69- سلسلة الكتب الرفاعية

71- كتب المشرف




قاعدة في البيعة والذكر




لا يخفى أنه قد اصطلح أعيان أهل الطريقة الرفاعية على قواعد وآداب مأخوذة من صاحب هذه الطريقة العلية ، وذلك أنه رضي الله عنهم يأمرون الطالب – اذا وفد عليه لأخذ الطريقة – بالوضوء وصلاة ركعتين لله بنية التوبة والإنابة اليه سبحانه .

وبعد ذلك يجلس المرشد على السجادة مستقبلا القبلة جاثياً على ركبته بالأدب والخشوع ، ويجلس الطالب أمامه لاصقا ركبتيه بركبتيه .

فيقرأ الفاتحة ثلاثا ، ويأخذ المريد بيده ويقرأ قوله تعالى : ( أن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم فمن نكث فإنما ينكث على نفسه ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه أجراً عظيماً ) . ( ولا تنقضوا الأيمان بعد توكيدها وقد جعلتم الله عليكم كفيلاً ) .

ثم يقول للمريد قل : أستغفر الله أستغفر الله أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب اليه تبت لله ورجعت الى الله ونهيت نفسي عما نهى الله ورضيتك شيخاً لي ومرشداً بطريقة إمام الأصفياء وسلطان الأولياء الغوث الأكبر والكبريت الأحمر لاثم يد النبي الأطهر الخاشع الخاضع الداعي سيدنا ومولانا السيد أحمد محي الدين أبي العباس الكبير الحسيني الرفاعي رضي الله عنه وبطريقة ولده القطب الفرد الجامع الجواد سيدنا أحمد عز الدين الشهير بالصياد رضي الله عنه ، وهذا الطريق طريقي والمنهج منهجي ، والأخوان إخواني ، والطاعة تجمعنا ، والمعصية تحول بيننا ، والعهد عهد الله واليد يد سيدنا رسول الله ، والبيعة بيعة شيخنا وسيدنا السيد أحمد أبي العلمين الحسيني الرفاعي الكبير رضي الله عنه والله على ما نقول وكيل .

كل هذا والمريد يقول بعده هذه الكلمات مخاطبا بها له أعني المرشد وبعدها يقول له المرشد : وأنا أقمتك مريداً بهذه الطريقة العلية وعلى هذا العهد المبارك بايعنا الله ثم يقول له : قم مريداً في هذه الطريقة العلية واجلس كذلك فيقوم المريد لإشارته هذه يجلس ( قال العارفون ) وفي ذلك إشارة إلى أنه بايع الله تعالى على القيام والقعود على العهد . فإذا جلس يقول له المرشد أوصيك بتقوى الله ثم يقول له : اسمع مني كلمة التوحيد وطريقة التلقين تتلقنها مني كما تلقنتها من أشياخي بالسند الصحيح إلى النبي صلى الله عليه وسلم وحينئذ يغمض المرشد عينيه ويقول: لا إله إلا الله ثلاثا ماداً بها صوته بأول الكلمة المباركة من كتفه اليمنى ويمر حبل المد الشريف من جهة الروح ومحلها تحت الثدي الأيمن بأصبعين حتى يقرأها لفظة الجلالة في القلب ومحله تحت الثدي الأيسر بأصبعين يقولها مخلصا متجرداً من الأغيار ، قامعاً بها علائق الأكوان وبعده يقولها المريد بطريقة التلقن كذلك ثلاثا فإذا أتمها ، وضع المرشد جبهته على جبهته ويده على صدره ودعا له بالتوفيق والأخلاص والبركة وبما يفتح الله به عليه من دعاء الخير ويختم دعاءه بالفاتحة .

وبعد ذلك يقوم ومعه المريد يتوجه كلاهما إلى القبلة ويقولان الصلاة والسلام عليك يا رسول الله . الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله الصلاة والسلام عليك يا وسيلتنا إلى الله الصلاة والسلام عليك يا أول خلق الله وخاتم رسل الله الصلاة والسلام عليكم يا أنبياء الله أجمعين ويختم المرشد ذلك بالفاتحة للنبي صلى الله عليه وسلم ولأخوانه النبيين والمرسلين وآل كل وصحب كل أجمعين . وللأمام القطب الغوث الأعظم السيد أحمد الرفاعي رضي الله عنه ولاولاده وأسباطه وخلفائهم ولأولياء أجمعين ولكل المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات ويدعو الله بما تيسر ( فائدة ) هذه القاعدة أعني قاعدة المبايعة ترجع إلى أصلين عظيمين من الكتاب والسنة قال تعالى في الكتاب العزيز لنبيه سيد المخلوقين صلى الله عليه وسلم : إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم فمن نكث فإنما ينكث على نفسه ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه أجراً عظيما) وغير ذلك من الآيات الكريمة المصرحة بهذا الشأن وقال سيدنا عبادة ابن الصامت رضي الله عنه : بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في العسر واليسر والمنشط والمكره ونقول الحق حيث كنا ولا نخاف في الله لومة لائم وغير ذلك من الاخبار الصحيحة والآثار الصريحة المعلنة بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبايع أصحابه الكرام رضي الله تعالى عنهم أجمعين ( وأما تلقين الذكر ) فقد صح أن عليا رضي الله عنه وكرم الله وجهه قال للنبي صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله كيف أذكر فقال عليه الصلاة والسلام أغمض عينيك وأسمع مني ثلاث مرات ثم قل أنت ثلاث مرات وأنا أسمع فقال صلى الله عليه وسلم لا إله إلا الله ثلاث مرات مغمضاً عينيه رافعا صوته وعلي رضي الله عنه يسمع .

قال سيدنا الأمام الرفاعي رضي الله عنه – في هذا البرهان المؤيد – بعد ذكر هذا الحديث الشريف وعلى هذا تسلسل أمر القوم وصح توحيدهم انتهى.

قال قدس سره

( قاعده في سلوك الطريقة العلية الرفاعية )


سلوك هذه الطريقة أساسه الأدب وصحة الصحبة ، والصحبة عند رجال هذه الطريقة أول الآداب . وهي خدمة المرشد لتنطبع طباع المرشد بطباع المريد فتحسن أخلاقه وينقلب من كل خلق سيء إلى كل خلق حسن ولينسلخ من الدعوى والغرور والتعزز بالطريق والشطح والخوض بالأقاويل الفاسدة المكفرة التي اعتادها جماعة من أهل الزيغ كالقول بالوحدة وكنسبة تأثير الفعل إلى المخلوق وليخرج المريد من ورطة الكسل إلى ساحة النشاط بصالح العمل وليعمل بكتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وليسلك طريق السلف الصالح دائراً مع الحق ما دار منصرفاً عن الأغيار منطمساً عن الآثار فيصير قريباً من أهل الحق بعيداً من أهل الباطل منسلخا عن العوالم لا تأخذه في الله لومة لائم فهناك أعني عند ظهور هذه العلامات عليه يأمره المرشد بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فإن أول أوراد السادة الرفاعية التي يعطونها للمريد إنما هي الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والعدد بنسبة استعداد المريد ثم يلحقون له بعد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم الاستغفار ( ونصه ونصها ) اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أستغفر الله العظيم وأتوب إليه والعدد بنسبة استعداد المريد أيضا وبعد الاستغفار الذكر ( ونصه ) لا إله إلا الله . والعدد كذلك بنسبة استعداد ويكون أقل العدد في كل من الصلاة والاستغفار والذكر عشرين مرة بعد كل صلاة فإذا طاب للمريد الذكر يزيد له المرشد العدد بالحكمة المناسبة لحاله وتمكنه وفي أثناء السلوك يعالجه بالرياضة إذا مست الحاجة إليها وبالسياسة والتجرد والخلوة والسهر والتهجد والخدمة الشاقة على النفس والصدقات كل ذلك إذا مست الحاجة إليه ويعرفه أن عقبات الطريق عند السادة الرفاعية ثلاثة .

( الأولى) حب الشيخ بالانقطاع إليه عن غيره لتصح الصحبة ويكمل الأنقياد ويتم الاعتقاد ولتنقلع إلفة القواطع من قلب المريد فيكون متبعاً لشيخه منقاداً له عاملا بعمله قائلا بقوله مسلما له فيها يرضي الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ولا يقدم عليه بقلبه ولسانه أحداً من رجال العصر وإلا فالذي لا يرى الاكملية لشيخه تنحط همته عن أعظامه وحسن أتباعه فلا يزداد في الطريق إلا انقطاعا وذلك لأن جمعية القلب تتشتت عن الشيخ وتنصرف مع الخواطر حيث شاءت وهذا هو الانقطاع في الطريق . وبهذا يتحقق بصاحب الطريق الغوث الأكبر الامام السيد أحمد الرفاعي رضي الله عنه .

( والثانية ) استغراق القلب واللسان بمحبة النبي صلى الله عليه وسلم والتمسك الصحيح بشريعته وأحكام سنته الطاهرة حتى يشهده عليه الصلاة والسلام في كل زمان ومكان بحيث إذا تقهقه في البر الأقفر وحده لحال لا تلائم الشريعة المطهرة يستحي من صاحب الشريعة عليه أفضل الصلاة وأتم السلام .

( فائدة ) وقد استحسن العارفون الأئمة من أعيان رجال هذه الطريقة من أعيان رجال هذه الطريقة الرفاعية القويمة أن يقرأ السالك بعد رواتبه التي لا بد منها حزب التحفة السنية الرفاعية مع حسن الرابطة وملاحظة المعاني والأدب الأكمل مع سر الوجود صلى الله عليه وسلم وقالوا أن التحفة المباركة المذكورة من أعظم أسباب الفتح للسالك ومن أقرب أبواب القبول ومن الحبال الالهية الناهضة بالمريد إلى المراد والمقصود بإذن الله تعالى وسأذكرها لك أيها المحب بنصها فإن شيخنا أمام الرجال وكعبة أهل الحال السيد أحمد الرفاعي رضي الله عنه أحسن بها السبط القطب الفرد الوارث المحمدي الجامع محيي الدين أبي اسحق السيد إبراهيم الأعزب رضي الله عنه وأمره بقراءتها وان يعلمها للأخوان وهي من غرائب الأسرار الجليلة ومن تحف الغيب لنفيسة جامعة للبركات عظيمة الفتح لمن وفقه الله وقد جرب أهل الاخلاص قراءتها لحل العقد ولدفع النوائب وتفريج الكرب وحصول نفحات الحق وها هي كما أتحف بها سبطه رضي الله عنهما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://donia.bbgraf.com
ملك الحاسوب
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 142
العمر : 41
الوظيفه : مهندس كمبيوتر
المزاج : الانترت والعمل فيه
رقم العضويه : 1
الأوسمه :
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: مختصر القواعد المرعيـة في أصول الطريقة الرفاعية   السبت مارس 08, 2008 7:10 am

راتب التحفة الشريفة



تقرأ فاتحة الكتاب مرة وتستغفر الله ثلاثا وتذلك الله بلا إله إلا الله مائة مرة وتصلي على النبي صلى الله عليه وسلم عشر مرات وتقرأ سورة الضحى ثلاثا وسورة ألم نشرح لك صدرك ثلاثاً والإخلاص والمعوذتين والفاتحة ثلاثا ثلاثا ثم تقرأ بسم الله الرحمن الرحيم تسعة عشر مرة .
ثم تقوم بسم الله الرحمن الرحيم اللهم فارج الهم كاشف الغم مجيب دعوة المضطرين رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما أنت ترحمني فارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك يا أرحم الراحمين ثلاثاً اللهم أني أعوذ بك من الكسل والهرم وسوء الكبر وفتنة الدنيا وعذاب القبر ثلاثاً رب ادخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً اللهم أني اسألك بأسمائك الكريمة وصفاتك العظيمة وبكلماتك التامات كلها وبآلائك وأسرارك وأنبيائك وأنصارك وبنبيك وعبدك ورسولك سيد أهل حضراتك وعين أرباب معرفتك سيدنا محمد حبيبك الذي فتقت به رتق المواد السابقة الأصلية وأقمت به دعائم المواد اللاحقة الفرعية علة الاجزاء الحادثات سببا ودائرة النكات المنبجسة من عالم الابداع أحاطة وعدداً ومنتهى الموارد المتشعبة من ساحل بحر الايجاد مدداً طريق سبيل التجليات الساري في المظاهر والمباطن ونقطة الجمع المحيطة بكل فرق ظاهر وباطن . حامل لواء ( وإنك لعلى خلق عظيم ) صاحب منشور (قل انني هداني ربي الى صراط مستقيم ) ارزقنا اللهم منك طول الصحبة وكرامة الخدمة ولذة شكر النعمة وحفظ الحرمة ودوام المراقبة ونور الطاعة واجتناب المعصية وحلاوة المناجاة وبركة المغفرة وصدق الجنان وحقيقة التوكل وصفاء الود ووفاء العهد واعتقاد الفضل وبلوغ الأمل وحسن الخاتمة بصالح العمل وشرف الستر وعزة الصبر وفخر الوقاية وسعادة الرعاية وجمال الوصلة والأمن من القطيعة والرحمة الشاملة والعناية الكاملة إنك على كل شيء قدير . اللهم أني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وإذا أردت بعبادك فتنة فاقبضني اليك غير مفتون ( ربنا آتنا من لدنك رحمة وهييء لنا من أمرنا رشدا ) ثلاثاً (الله لطيف بعباده يرزق من يشاء وهو القوي العزيز ) يا كافي المهمات يا رب الأرض والسموات أسألك بالحقيقة الجامعة المحمدية وبما انطوى في مضمونها من عظائم الأسرار الربانية باليم الممتد الى بحبوحة ( مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان ) مادة المظاهر الطالعة والمشارق اللامعة محيا الحكمة المقبولة مدار الشريعة المنقولة ميزان الفيوضات الهاطلة منبع العوارف المتواصلة ماهية المعرفة المطلوبة ميزان الطريقة المرغوبة منتهى الحقيقة المحبوبة محراب جامع البداية الابداعية منبر النهاية الامكانية . وأسألك اللهم بحاء الحسن الاعلى والحمد الأتم حد النهايات الصاعدة في إدراج السمو الملكوتي الغايات المنقلبة على بساط الاحسان الرحموتي حبل احاطة معاً ( حمعسق ) حملة دولة التصريف الذي افرغ على النون من طريق الكاف حرف العبدية الخاصة المضمرة في عالم ( حم ) حالة المحبوبة المطرزة بعلم ( الم ) وأسألك اللهم بميم المدد المعقود على مجمل أسرار الوجود مدة الأزل السالمة من شوائب النقصان مدة الأبد الثابت بالوهب القديم إلى آخر الدوران . معنى وصف القدم في ثوب العدل مرجع مظاهر العدم في عالم القدم مفتاح كنز الفرق بين العبود الربوبية مصباح التجرد عن ملابسات الاعماض بالكلية منه الاخلاص المتحقق باكرم آداب المخلوقية مولى كل ذرة كونية في دائرة ربانية منصة التجليات الصمدانية في حظائر التعين الأول مجموعة التدليات الاحسانية في ساحة رفرف الأفاضة الأطول. واسألك
اللهم بدال الدنو الأقرب الذي لا ينفصل عن حضرة الاحسان دولة الاعانة المشتمل مقام سلطانها على جميع نفائس العرفان دائرة البرهان الكلي المترجم في صحف الايناس درة الكيان النوعي المتوج بتاج ( والله يعصمك من الناس ) أغمسنا في أحواض سواقي مساقي برك رحمتك وقيدنا بقيود السلامة والحماية عن الوقوع في معصيتك طهر اللهم قلوبنا من المعارضات وزكي أعمالنا من القبوضات والشبهات وألهمنا خدمتك في جميع الأوقات ونور قلوبنا بأنوار المكاشفات وزين ظواهرنا بأنواع العبادات وسير أفكارنا وإفهامنا وعقولنا في ملكوت الأرض والسموات واجعلنا ممن يرضى بالمقدور ولا يميل إلى دار الغرور ويتوكل عليك في جميع الأمور ويستعين بك في نكبات الدهور . ارزقنا اللهم لذة النظر إلى وجهك الكريم يا على يا عظيم يا عزيز يا كريم يا رحمن يا رحيم يا منعم يا متفضل يا من لا إله إلا هو يا حي يا قيوم افض علينا سراً من أسرارك يزيدنا تولها اليك واستغراقا في محبتك ولطفاً شاملا جليا وخفيا ورزقاً طيباً هنياً ومريا وقوة في الإيمان واليقين وصلابة في الحق والدين وعزاً بك يدوم ويتخلد وشرفا يبقى ويتأبد لا يخالطه تكبر ولا عتو ولا إرادة فساد في الأرض ولا علو أطمس اللهم جمرة الانانية من أنفسنا بسيل سحاب التقوى وخلص أوهامنا من خيال الحول والقوة والغرور والدعوى الزمنا كلمة التقوى واجعلنا أهلها واعذنا من المخالفات بواقية شرعتك واجعلنا محلها . عرفنا حد البشرية بلطيف احسانك ونزه قلوبنا من الغفلة عنك بمحض كرمك وامتنانك . استرنا بين عبادك بخاصة رحمتك وانشر علينا رداء متتك بخالص عنايتكم ونعمتك قنا اللهم عذاب النار وفضيحة العار واكتبنا مع المصطفين الأخيار أيدنا بقدرتك التي لا تغلب وسربلنا وهب إحسانك الذي لا يسلب ( إياك نعبد وإياك نستعين ) ( ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا ) لا قدرة لمخلوق مع قدرتك ولا فعل لمصنوع دون مشيئتك ترزق من تشاء وأنت على كل شيء قدير آمنا بك إيمان عبداً نزل بك الحاجات وتوكل عليك ملتجئا حولك وقوتك في الحركات والسكنات اذعانا وتيقنا وعلما وتحققا بأن غيرك لا – وقوي سلطانك – لا يضر ولا ينفع ولا يصل ولا يقطع وأنت الضار النافع المعطي المانع إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا ابتاعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ولا تجعل علينا متشابهاً فنتبع الهوى . اللهم إنا نعوذ بك أن نموت في طلب الدنيا أسألك اللهم بالنور اللامع والقمر الساطع والبدر الطالع والفيض الهامع والمدد الواسع نقطة مركز الباء الدائرة الأولية وسر أسرار الألف القبطانية واسطة الكل في مقام الجمع ووسيلة الجميع في تجلي الفرق جوهرة خزانة قدرتك وعروس ممالك حضرتك مسجد محراب الوصول سيف الحق المسلول دائرة كوكب التجليات وقطب أفلاك التدليات جولة تيار أمواج بحر القدرة القاهرة لمعة بارقة أنوار الذات المقدسة الباهرة فسحة ميدان بازخ مقر كرسي النهي والأمر رابطة طول حول عرش التصرف في السر والجهر مقام تلقي ( إنما فتحنا لك فتحاً مبينا ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ) سلطان سرير ( إنا أعطيناك الكوثر فصل لربك وانحر إن شانئك هو الأبتر ) اشرح اللهم صدرونا بالهداية كما شرحت صدره ويسر بمزيد عوارف جودك أمورنا كما يسرت أمره واجعلنا ممن يعرف قدر العافية ويشكرك عليها ويرضي بك كفيلا لتكون له وكيلا تول اللهم أمورنا بذاتك ولا تكلنا إلى أنفسنا ولا لأحد من خلقك طرفة عين ولا أقل من ذلك وكن لنا في كل مقام عوناً ووافياً وناصراً وحامياً أرضنا اللهم فيما ترضي وألطف بنا فيما نزل من القضاء أغننا بالافتقار اليك ولا تفقرنا بالاستغناء عنك زين سماء قلوبنا بنجوم محبتك استهلك افعالنا في فعلك واستغرق تقصيرنا في طولك صحح اللهم بك مرامنا ولا تجعل في غيرنا اهتمامنا جئناك بذنوبنا وتجردنا من أعذارنا فسامحنا واغفر لنا . جمل اللهم افئدتنا بسائغ شراب عنايتك وحسن أجسامنا ببرد عافيتك وأردية هيبتك وكرامتك . أكفنا اللهم شر الحاسدين وانصرنا عليهم بنصرك وتأييدك يا قوي يا معين اللهم من أرادانا بسوء فاجعل دائرة السوء عليه أرم اللهم نحره في كيده وكيده في نحره حتى يذبح نفسه بيديه اضرب علينا سرادق الوقاية والرعاية وأحطنا بعساكر الأمن والصون والكتابة . رد بسهم قهرك من آذانا وأيد بمكين جبروتك مقامك وحمانا ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين وألحقنا بالصالحين بارك اللهم لنا في أرزاقنا وأوقاتنا واجعل على طريق مرضاتك انقلاب حياتنا ومماتنا لاحظنا بعين المحبة التي لا تبقي لمنظورها ذنبا إلا وتشمله بالغفران ولا تشهد إلا عيبا وتحفه بالستر واصلاح الشأن عطف اللهم علينا قلوب أوليائك وأحبائك واكتبنا اللهم في دفتر محبوبيك وأهل اقترابك وتجاوز اللهم عن سيئاتنا كرماً وحلما ً وآتنا من لدنك بسابقة فضلك علما هيء اللهم لنا آمالنا على ما يرضيك بغير تعب ولا نصب واكفنا هم زماننا وصروف بدعه ونوائبه بلا سعي ولا سبب أقم لنا بك عزا تهابه النوائب ومجداً تتباعد عن أركيته المصائب وشرفا رفيعا تنقطع عنه أطنبة المتاعب وكرامة لا يسمها الزيغ والبهتان وقدرة لا يشوبها الظلم والعدوان ونوراً لم تمسه نار الدعوى والغرور وسرا لم تحط به غوائل الوساوس والشرور أثبنا اللهم في ديوان الصديقين وايدنا بما أيدت به عبادك المقربين وأكرمنا بالثبات على قدم عبدك ونبيك سيدنا محمد بن عبد الله سيد المرسلين وصل اللهم عليه وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ثم تقرأ الفاتحة ثلاثا ولا إله إلا الله عشر مرات والصلوات على النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثا والفاتحة لأمة محمد صلى الله عليه وسلم أجمعين والدعاء بما ييسره الله تعالى انتهى ( قلت ) والعقبة الثالثة دوام الذكر وصحة الفكر وهذا هو المعبر عنه عند أهل الله بالحضور فيدخل في أعداد الذين قال في حقهم تعالى ( الذين يذكرون الله قياما وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض ) الآية وهناك يتجرد الله عن الغير ويخلص له سبحانه في الأقوال والأفعال والله تعالى يقول ( ألا لله الدين الخالص ) فإذا ذاق شراب المعرفة وطابت روحه لهذا السر اللطيف تهذبت نفسه وعذب لسانه وحسن حاله وهناك يرفعه المرشد بعد الاشارة والاستخارة إلى مرتبة الشاؤشية وهي خدمة المجلس فيكون مكلفا بسياسة اخوانه وفي هذا سر إلى أنه أتقن سياسة نفسه وصلح أن يسوس غيره ولا بأس أن يأمره المرشد بذكر اسم الذات وهو الله بعدد مناسب تحمله وحاله وهذا مع الراتب الأول فإذا أصلح كوامن النفس بالخدمة وانسلخ من نظر التفوق على أحد من الخلق ورأي نفسه دون الناس هذا مع مداومة راتبة وملاحظة الآداب المرعية في طريقته حينئذ يرفعه المرشد بعد الاستخارة أو الاشارة إلى مرتبة النقابة وهي الرياسة في الحضرة فيسوس الخواص من اخوانه ويرتب الجمع ولا بأس بأن يأمره بالذكر بأي اسم كان من أسماء الله الحسنى عملا بقوله تعالى .( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها) وفي هذا اشارة إلى صفاء سريرته واستعداده لسياسة الناس على طبقاتهم فإذا اتقن خدمته مع التجرد من التعالي والتعاظم واحسن محو ثائرة النفس وازداد تواضعا لله تعالى وللخلق مع مداومة راتبه بحسن التمسك بالشرع الشريف في الحركات والسكنات فهناك يرفعه المرشد كذلك بعد الاستخارة أو الاشارة إلى مرتبة الخلافة وهي النيابة بالارشاد عن صاحب الطريقة وعن النبي صلى الله عليه وسلم وكيفية المبايعة في كل هذه المراتب واحدة وهي أن يستنبض بقبله السر المحمدي بواسطة شيخه وأهل السلسلة الشريفة المتصلة بالرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم فإن السلسلة إذا تحركت حلقة منها سرت حركتها لأصلها وعند ذلك يقيمه المرشد بالرتبة المشار إليها وهذه الاستفاضة مستحسنة للمريد بعد أوراده ورواتبه . والآيات الدالة على علو مرتبة الارشاد والأحاديث الشريفة المصرحة بهذا المفاد أكثر من أن تحصى وأجل من أن تستقصى ويكفيك قول الله تعالى ( ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً) الآية وقوله صلى الله عليه وسلم (( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم )) وفقنا الله والمسلمين لهذا الخير العظيم واجعلنا من السالكين طريق الحق القويم آمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://donia.bbgraf.com
ملك الحاسوب
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 142
العمر : 41
الوظيفه : مهندس كمبيوتر
المزاج : الانترت والعمل فيه
رقم العضويه : 1
الأوسمه :
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: مختصر القواعد المرعيـة في أصول الطريقة الرفاعية   السبت مارس 08, 2008 7:14 am

وقال قدس سره

قاعدة في الخلوة الأسبوعية المحرمية



اشترط رجال هذه الطريقة العلي دخول الخلوة المحرمية في سنة في اليوم الثاني من عاشوراء أعني اليوم الحادي عشر من محرم الحرام إلى مساء اليوم السابع عشر وقد اشترطوا ذلك على كل من انتسب إلى هذه الطريقة العلية وقالوا يلزم على المختلي أن يتخذ له فراشا خالصاً لا يشاركه فيه النساء وأن يديم الوضوء كلما حدث له ناقض جدده ولا يتكلم بما لا يعنيه ولا يكثر الكلام غير الضروري وإذا لم يكن له عذر فليلزم بيته ويحسن أن يكون منفرداً وأن يكون طعامه حاملا خاليا من المشبوهات وان يقتصر مهما أمكن على الخبز والأدم الخفيفة ولا شك أن الادم الغليظة تورث الكسل والقسوة وقد روى عن على بن أبي طالب كرم الله وجهه إذ قال : من أكل اللحم أربعين يوما قسى قلبه ومن تركه أربعين يوماً ساء خلقه . وقال السيد أحمد الرفاعي قدس سره لاصحابه . لا تجعلوا بطونكم قبول الحيوانات يشير بذلك إلى استحسان التقليل منه وشرطوا بعد كل صلاة تلاوة هذه الصيغة وهي اللهم صلى على سيدنا محمد النبي الأمي الطاهر الزكي وعلى آله وصحبه وسلم مائة مرة والذكر بعد الراتب المعتاد الذي تقدم ذكره يا وهاب والعدد بنسبة استعداد الشخص وأحسنه مع ترادف الانفاس بلا عدد وهذا الأسم المبارك يذكر به المريدون في أيام الخلوة السبعة وقالوا أصحاب السلوك والمشايخ والذين تروضت هممهم يكون ذكرهم في اليوم الأول لا إله إلا الله وفي الثاني يا الله وفي الثالث يا وهاب وفي الرابع يا حي وفي الخامس يا مجيد وفي السادس يا معطي وفي السابع يا قدوس وقالوا يلزم استغراق الأوقات في الذكر وذكروا لهذه الخلوة الشريفة من الفتوحات المحمدية العجائب وسلم الوصل وباب الفتوح الاخلاص والله ولي المتقين وقالوا اجراء هذه الخلوة أدب اعتكاف مسنون وفيه سر الاقتفاء لصاحب الطريق رضي الله عنه والذي يظهر من اختيار السادة الرفاعية هذا العدد فلان الأسبوع تدور عليه السنة وأما الوقت فلان الشهر المحرم هو أول السنة الهجرية لينتقي باطنه بهذه الرياضة أول السنة كالذي ينقي طاهره بدفع الأخلاط عند تبدل الفصول.

وقال قدس سره

قاعدة في الزي واللباس



لم يقيد صاحب الطريقة رضي الله عنه أصحابه وأتباعه بزي مخصوص ولا بلباس مخصوص بل أباح لهم ما أباحه لهم الشرع ولم يخصص إلا العمامة السوداء عملا بالسنة السنية المحمدية كما صحح ذلك البخاري رحمه الله وغيره وقد خصص الزي الأسود لنفسه الطاهرة وأتباعه تخصيص إطلاق بلا قيد وفي ذلك إشارة لدوام سؤدده وتأييد شرف طريقته وتخليد ذكره نفعنا الله به وبأسلافه وأخلاقه أجمعين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://donia.bbgraf.com
ملك الحاسوب
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 142
العمر : 41
الوظيفه : مهندس كمبيوتر
المزاج : الانترت والعمل فيه
رقم العضويه : 1
الأوسمه :
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: مختصر القواعد المرعيـة في أصول الطريقة الرفاعية   السبت مارس 08, 2008 7:15 am

وقال قدس سره

قاعدة في حلقة الورد والذكر


منهم من ينصب حلقة الورد العام كل ليلة بعد العشاء والغالب يذكرون الذكر الخاص كل ليلة وينصبون حلقة الورد العام للأخوان ليلة الجمعة وليلة الاثنين وكيفيته أنهم يتحلقون بعد العشاء وكل منهم جاث على ركبتيه فإذا استقر بهم الجلوس قرؤا الفاتحة للنبي صلى الله عليه وسلم وآله وأصحابه ولصاحب الطريقة رضي الله عنه وأولاده وأتباعه ولجميع المسلمين ويفتتحون الذكر بعد الاستفاضة بقراءة الفاتحة والآية الشريفة {محمد رسول الله } لقوله تعالى { وعد الله الذين آمنوا وعلموا الصالحات لهم مغفرة وأجر عظيم } ثم سورة الاخلاص ثم المعوذتين ثم الفاتحة حزبا من أحزاب الغوث الرفاعي قدس سره قلت ويستحسن بدل قراءة الحزب المبارك الاستغفار مائة مرة وبعد الاستغفار لا إله إلا الله مائة مره ثم لفظة الجلاله الله الله مائة مرة وبعد ذلك يدعون الله تعالى بأسمائه الحسنى وقد رتب لها المؤلف قدس سره منظومة تعذب تلاوتها وهي :






صلاتي وتسليمي وازكي تحيتي
على من له وجه يفوق على البدرِ

بدأت ببسم الله في مبدأ الأمـر
وصليت تعظيما على الكامل القدرِ

دخلت بأسماء الأله لبابـه
أؤمل بالأسماء من بابه جبري

أناديه يا الله جدلي تكرمـا
وبالفضل يا رحمن كن جابرا كسري

رحيم فكن عوني وغوثي وراحمي
ويا مالك ملك فؤادي بالذكرِ

وهب لي يا قدوس فهما مقدسـا
سلام فسلمني من الكرب والضرِ

ويا مؤمن اقبضني بفضلك مؤمنا
مهيمن أيدني بذكرك في قبري

عزيزا قعززني إذا ذلني الـورى
وبالجبر يا جبار قدني إلى الخيرِ

وفي الناس كبر قدر يا متكبر
ويا خالق مل بي بلطف عن الكِبرِ

ويا بارئ برئ من العيب مسلكي
مصور فاحفظني وغفار زل وزري

وقهار قهر لي عدوي مدا المـدا
و يارب يا وهاب زدني من الفخـرِ

ورزاق فارزقني الهداية والتقـى
وبالفتح يا فتاح تمم علا قـدري

عليمٌ ، فعلمني إلى القرب منهجـا
ويا قابض اقبض شدة القبض من صدري

ويا باسط ابسط لي بساط عنايـة
ويا خافض اخفض قدر من قصده ضري

ويا رافع ارفعني على الناس بالهدى
معز ، فزد عزي إلى آخر الدهـرِ

مذل فزل ذلي وشرف مراتبي
سميع فاسمعني خطابك بالسـرِ

بصير ، فبصرني بنفسي وعيها
ويا حكم احكم لي بغيبك في السرِ

ويا عدل خذ بالعدل والقهر ظالمي
لطيف بلطف منك جدلي مدي عمري

خير فشرف فيك أخبار همتي
حليم تولني بحكمك في أمري

عظيم غفور فاغفر الذنب والخطا
شكور فقيدني مدى الدهر للشكرِ

على كبير بل حفيظ لمن دعـا
مقيت حسيب ، جد لعبدك بالبِـرِ

كريمٌ رقيبٌ بل مجيبٌ وواسعٌ
حكيمٌ ودودٌ فابدل العسر باليسرِ

مجيد ، فمجدلي مقامي وباعت
ففي جودك ابعثني أمينا من المكرِ

شهيد وحق خذ إلى الحق مشربي
وكيل قوي قوتي واكفني شري

متين ولي كن ولي وناصـري
حميد فنورني بحمدك في قبري

ومحص فلا تخفى عليك خطيئتي
ومبد فكرم لي البداية في سيري

معيد ومحيي فاحي بالفكر مهجتي
مميت أمتني ناطق القلب بالذكرِ

ويا حي يا قيوم زدني معارفا
ويا واجد بالوجد فيك اكفني هجري

ويا ماجد شرف بمجدك مسند
ويا واحد وحّد غرامك في فكري

ويا أحد يا فرد فرد رقابتي
بمعراج حبل الوصل في السر والجهرِ

ويا صمد صمد لساني على الثنا
ويا قادر اكشف في الحجاب عن الأمرِ

ومقتدر كن لي وبالقدرة اكفني
مقدم ، قدمني بشأن على غيري

مؤخر أخر راكب ضدي عن المنا
ويا أول اختم لي بحسن انتهى عمري

ويا آخر يا ظاهر أنت الباطـن
ويا وال يا معتاد زد بالعلا فخري

ويا برد يا تواب أقبل لتوبتي
ومنتقم ممن تعامل بالمكرِ

عفو رؤوف مالك الملك ذو الجلال
والإكرام بالافضال تتحف من يسري

ويا مقسط في كل شيء وجامع
عني ومغنن فاغنني فيك من فقري

ومعطر فجد لي بالكرامة والعطا
ويا مانع امنعني عن الكذب والسحرِ

ويا ضار لا تطرق بضرك ذلتي
ويا نافع انفعني ويا نور كن فخري

وهادي فزدني بالهداية رفعـة
بديع فاطلعني على أبدع السـرِ

وباقي فابقني بوصلك باقيـا
ووارث ورثني الوصول كما تدري

رشيد فارشدني برشدك دائما
صبور فجملني إلى الموت بالصبرِ

بأسمائك الحسنى أناجيك خائفا
وجئت بذنبي والتجرد من عذري

فسامح وجد واغفر ذنوبي وعافني
وكمل مقاماتي بسري وفي جهري

وخذني على الايمان بالموت شاهدا
لذاتك بالتوحيد يا عالما سـري

وأهلي وإخواني وأمي ووالدي
وشيخي بآداب الطريقة والمقري

وجمل فؤادي بالعناية واكفني
بفضلك أعدائي ومن قام في ضري

وخذ حاسدي وارفع بعزك رتبتي
وزد في غني الدارين بين الملا قدري

وتمم على الفخر وأرض مشايخي
علي وقيدني لخدمة ذي السرِ

وصل على المختار من جوهر الورى
محمد المبعوث للعبد والحُرِ

وجُدْ بالرضا للصحب والآل سيما
لصديقه في كل حال أبي بكرِ

كذا عمر الفاروق عثمان بعده
وحيدرة المطلوب في معضل الأمرِ

كذا الستة السادات من نور سرهم
حقيقته تعلو على الأنجم الزُهـرِ

وسبطا رسول الله أعني حسينهم
كذا الحسن الموصوف بالعلم والشكرِ

وأمهما والتابعين لحزبهم
إلى منتهى الأيام في البر والبحرِ

خصوصاً لاصحاب الطريق شيوخنا
أولي العلم أهل الأطلاع على السرِ

كسيدنا بل شيخ أهل طريقنا
جناب الرفاعي تاج من هام بالذكرِ

ملاذ الورى شيخ الطرائق كلها
إمام رجال الله في جمعة السـرِ

سراج قلوب السالكين بلا مرا
ومنقذهم من صرعة الشك والغدرِ

( أبو العلمين ) الغوث أشجع من مشي
على الأرض من أهل الطريقة والفكرِ

وسيدنا ( الصياد ) أستاذ عصره
وشيخي سراج الدين من حبه فخري

وطائفة الراوي وأبناء عمهم
ومولاي ( خير الله ) من قام بالخيرِ

وأهل الطريق ابن الرفاعي جميعهم
بمنقلب الأفلاك دوراً على دورِ

وللقادري والأحمدي حمى الورى
كذاك الدسوقي والأماجد ذي الصبرِ

وللشاذلي والنقشبندي ومن مشى
بسلكهما في منهج الشرع بالسيرِ

وللقوم من هاموا بحبك سيدي
تكرم عليهم منك في رحمة تجري

وسلطاننا غوث البلاد فجازه
على حفظ هذا الدين بالعز والنصرِ

وأيده بالأملاك وانصر جنوده
على فرقة الشيطان واحفظه بالسرِ

وتوجه بالقرآن وارزقه هيبة
يذل بها كل المصاعب بالقهـرِ

ووفق له التوفيق في كل حالة
وسلكه في سبل الشريعة بالأمرِ

وأمن بني الإسلام ربي بظله
بحسن معاش بالصيانة والخيرِ

وحسن أمور الخلق طرا بوقته
وأبدله في العقبى بعز إلى الحشرِ

وميل جميع المسلمين لسيرنا
بحكمة رشد منك تصحي من السكرِ

وقدنا وباقي المؤمنين إلى التقى
بحبل زمام العطف بالحمد والشكرِ

وهيئ لنا الآمال بالخير واكفنا
صروف زمان جاء بالغم والشـرِ

بأسمائك الحسنى دعاك أبو الهدى
وترجمها ضمن القصيدة بالشعرِ

وقال بحمد الله للنظم خاتمـا
على ختمها أستغفر الله من وزري

فيا رب خذها بالقبول لأنني
بدأت ببسم الله في مبدأ الأمــرِ

1
2

3
4

5
6

7
8

9
10

11
12

13
14

15
16

17
18

19
20

21
22

23
24

25
26

27
28

29
30

31
32

33
34

35
36

37
38

39
40

41
42

43
44

45
46

47
48

49
50

51
52

53
54

55
56

57
58

59
60

61
62

63
64

65
66

67
68

69
70

71
72

73
74

75
76

77
78

79
80

81
82

83
84

85
86

87
88

89
90

91
92

93
94

95
96

97
98

99
100

101
102

103
104

105
106

107
108

109
110

111
112

113
114

115
116

117
118

119
120

121
122

123
124

125
126

127
128

129
130

131
132

133
134

135
136

137
138

139
140

141
142

143
144

145
146

147
148

149
150

151
152

153
154

155
156 صلاتـي وتسليمـي وازكـي iiتحيتـي
على من له وجه يفـوق علـى iiالبـدرِ


بـدأت ببسـم الله فـي مبـدأ iiالأمــر
وصليت تعظيما علـى الكامـل iiالقـدرِ


دخـلـت بأسـمـاء الألــه iiلبـابـه
أؤمـل بالأسمـاء مـن بابـه iiجبـري


أنـاديـه يــا الله جـدلـي iiتكـرمـا
وبالفضل يا رحمن كن جابـرا iiكسـري


رحيم فكن عونـي وغوثـي iiوراحمـي
ويـا مالـك ملـك فـؤادي iiبالـذكـرِ


وهب لـي يـا قـدوس فهمـا iiمقدسـا
سلام فسلمنـي مـن الكـرب iiوالضـرِ


ويا مؤمـن اقبضنـي بفضلـك iiمؤمنـا
مهيمـن أيدنـي بذكـرك فـي iiقبـري


عزيـزا قعززنـي إذا ذلنـي iiالـورى
وبالجبر يا جبـار قدنـي إلـى iiالخيـرِ


وفـي النـاس كبـر قـدر يـا متكبـر
ويا خالق مل بي بلطـف عـن iiالكِبـرِ


ويا بارئ بـرئ مـن العيـب iiمسلكـي
مصور فاحفظنـي وغفـار زل iiوزري


وقهار قهـر لـي عـدوي مـدا iiالمـدا
و يارب يا وهاب زدنـي مـن iiالفخـرِ


ورزاق فارزقنـي الهدايـة iiوالتـقـى
وبالفتح يـا فتـاح تمـم عـلا iiقـدري


عليمٌ ، فعلمنـي إلـى القـرب iiمنهجـا
ويا قابض اقبض شدة القبض من صدري


ويا باسـط ابسـط لـي بسـاط iiعنايـة
ويا خافض اخفض قدر من قصده iiضري


ويا رافع ارفعني على النـاس iiبالهـدى
معز ، فزد عـزي إلـى آخـر iiالدهـرِ


مـذل فـزل ذلـي وشـرف iiمراتبـي
سميـع فاسمعنـي خطـابـك بالـسـرِ


بصيـر ، فبصرنـي بنفسـي iiوعيهـا
ويا حكم احكم لي بغيبـك فـي iiالسـرِ


ويا عدل خذ بالعـدل والقهـر ظالمـي
لطيف بلطف منك جدلي مـدي iiعمـري


خيـر فشـرف فيـك أخبـار همـتـي
حليـم تولنـي بحكمـك فـي أمــري


عظيم غفور فاغفـر الذنـب iiوالخطـا
شكور فقيدنـي مـدى الدهـر iiللشكـرِ


علـى كبيـر بـل حفيـظ لمـن iiدعـا
مقيـت حسيـب ، جـد لعبـدك iiبالبِـرِ


كريـمٌ رقيـبٌ بـل مجيـبٌ iiوواسـعٌ
حكيـمٌ ودودٌ فابـدل العسـر باليـسـرِ


مجيـد ، فمجدلـي مقامـي iiوبـاعـت
ففي جودك ابعثني أمينـا مـن iiالمكـرِ


شهيد وحق خـذ إلـى الحـق مشربـي
وكيـل قـوي قوتـي واكفنـي iiشـري


متيـن ولـي كـن ولـي iiونـاصـري
حميـد فنورنـي بحمـدك فـي iiقبـري


ومحص فـلا تخفـى عليـك iiخطيئتـي
ومبد فكرم لـي البدايـة فـي iiسيـري


معيد ومحيي فاحـي بالفكـر iiمهجتـي
مميت أمتنـي ناطـق القلـب iiبالذكـرِ


ويـا حـي يـا قيـوم زدنـي iiمعارفـا
ويا واجد بالوجد فيـك اكفنـي iiهجـري


ويـا ماجـد شـرف بمجـدك iiمسـنـد
ويا واحد وحّـد غرامـك فـي iiفكـري


ويـا أحـد يـا فـرد فـرد iiرقابـتـي
بمعراج حبل الوصل في السر iiوالجهـرِ


ويا صمد صمـد لسانـي علـى iiالثنـا
ويا قادر اكشف في الحجاب عن iiالأمـرِ


ومقتـدر كـن لـي وبالقـدرة iiاكفنـي
مقدم ، قدمنـي بشـأن علـى iiغيـري


مؤخر أخر راكب ضـدي عـن المنـا
ويا أول اختم لي بحسن انتهى iiعمـري


ويا آخـر يـا ظاهـر أنـت iiالباطـن
ويا وال يا معتـاد زد بالعـلا iiفخـري


ويـا بـرد يـا تـواب أقبـل iiلتوبتـي
ومنتقـم مـمـن تعـامـل iiبالمـكـرِ


عفو رؤوف مالـك الملـك ذو iiالجـلال
والإكرام بالافضال تتحف مـن iiيسـري


ويا مقسـط فـي كـل شـيء iiوجامـع
عني ومغنن فاغنني فيـك مـن iiفقـري


ومعطر فجـد لـي بالكرامـة iiوالعطـا
ويا مانع امنعني عن الكـذب iiوالسحـرِ


ويا ضـار لا تطـرق بضـرك ذلتـي
ويا نافع انفعني ويا نـور كـن iiفخـري


وهـادي فزدنـي بالهـدايـة iiرفـعـة
بديـع فاطلعنـي علـى أبـدع iiالسـرِ


وباقـي فابقـنـي بوصـلـك iiباقـيـا
ووارث ورثني الوصـول كمـا iiتـدري


رشيـد فارشدنـي بـرشـدك iiدائـمـا
صبور فجملني إلـى المـوت iiبالصبـرِ


بأسمائـك الحسنـى أناجيـك iiخائـفـا
وجئت بذنبـي والتجـرد مـن iiعـذري


فسامح وجد واغفـر ذنوبـي iiوعافنـي
وكمل مقاماتي بسـري وفـي iiجهـري


وخذني على الايمـان بالمـوت iiشاهـدا
لذاتـك بالتوحيـد يـا عالمـا iiســري


وأهلـي وإخوانـي وأمـي ووالــدي
وشيخـي بـآداب الطريقـة والمقـري


وجمـل فـؤادي بالعنـايـة iiواكفـنـي
بفضلك أعدائي ومن قـام فـي iiضـري


وخذ حاسـدي وارفـع بعـزك iiرتبتـي
وزد في غني الدارين بين الملا iiقـدري


وتمم علـى الفخـر وأرض iiمشايخـي
علـي وقيدنـي لخـدمـة ذي iiالـسـرِ


وصل على المختار من جوهر iiالـورى
محمـد المبعـوث للعـبـد iiوالـحُـرِ


وجُدْ بالرضـا للصحـب والآل iiسيمـا
لصديقـه فـي كـل حـال أبـي iiبكـرِ


كـذا عمـر الفـاروق عثمـان iiبعـده
وحيدرة المطلوب في معضـل iiالأمـرِ


كذا الستة السادات مـن نـور iiسرهـم
حقيقتـه تعلـو علـى الأنجـم iiالزُهـرِ


وسبطـا رسـول الله أعنـي iiحسينهـم
كذا الحسن الموصوف بالعلـم iiوالشكـرِ


وأمهـمـا والتابـعـيـن iiلحـزبـهـم
إلى منتهى الأيـام فـي البـر iiوالبحـرِ


خصوصاً لاصحاب الطريـق iiشيوخنـا
أولي العلم أهل الأطـلاع علـى iiالسـرِ


كسيدنـا بـل شيـخ أهــل طريقـنـا
جناب الرفاعي تاج مـن هـام iiبالذكـرِ


مـلاذ الـورى شيـخ الطرائـق iiكلهـا
إمـام رجـال الله فـي جمعـة iiالسـرِ


سـراج قلـوب السالكيـن بـلا iiمـرا
ومنقذهم من صرعـة الشـك iiوالغـدرِ


( أبو العلمين ) الغوث أشجع من iiمشـي
على الأرض من أهل الطريقة iiوالفكـرِ


وسيدنـا ( الصيـاد ) أستـاذ iiعصـره
وشيخي سراج الدين من حبـه iiفخـري


وطائفـة الـراوي وأبـنـاء iiعمـهـم
ومولاي ( خير الله ) من قـام iiبالخيـرِ


وأهل الطريق ابن الرفاعـي iiجميعهـم
بمنقلـب الأفــلاك دوراً عـلـى iiدورِ


وللقـادري والأحمـدي حمـى iiالـورى
كذاك الدسوقي والأماجـد ذي iiالصبـرِ


وللشاذلـي والنقشبنـدي ومـن iiمشـى
بسلكهما فـي منهـج الشـرع iiبالسيـرِ


وللقـوم مـن هامـوا بحبـك iiسيـدي
تكرم عليهم منك فـي رحمـة iiتجـري


وسلطاننـا غـوث الـبـلاد iiفـجـازه
على حفظ هذا الديـن بالعـز iiوالنصـرِ


وأيـده بالأمـلاك وانـصـر جـنـوده
على فرقة الشيطـان واحفظـه بالسـرِ


وتوجـه بالقـرآن وارزقــه iiهيـبـة
يـذل بهـا كـل المصاعـب iiبالقـهـرِ


ووفق لـه التوفيـق فـي كـل iiحالـة
وسلكـه فـي سبـل الشريعـة بالأمـرِ


وأمـن بنـي الإسـلام ربـي iiبظـلـه
بحسـن معـاش بالصيانـة iiوالخـيـرِ


وحسـن أمـور الخلـق طـرا iiبوقتـه
وأبدله في العقبـى بعـز إلـى الحشـرِ


وميـل جميـع المسلمـيـن iiلسيـرنـا
بحكمة رشد منك تصحي مـن iiالسكـرِ


وقدنا وباقـي المؤمنيـن إلـى iiالتقـى
بحبل زمام العطـف بالحمـد iiوالشكـرِ


وهيـئ لنـا الآمـال بالخيـر iiواكفنـا
صروف زمـان جـاء بالغـم iiوالشـرِ


بأسمائك الحسنى دعـاك أبـو iiالهـدى
وترجمهـا ضمـن القصيـدة iiبالشعـرِ


وقـال بحـمـد الله للنـظـم iiخاتـمـا
على ختمهـا أستغفـر الله مـن وزري


فيـا رب خـذهـا بالقـبـول iiلأنـنـي
بـدأت ببسـم الله فـي مبـدأ iiالأمــرِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://donia.bbgraf.com
ملك الحاسوب
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 142
العمر : 41
الوظيفه : مهندس كمبيوتر
المزاج : الانترت والعمل فيه
رقم العضويه : 1
الأوسمه :
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: مختصر القواعد المرعيـة في أصول الطريقة الرفاعية   السبت مارس 08, 2008 7:15 am

ثم يتقدم المرشد قائلا لا إله إلا الله وفي المرة الثانية يقولون جميعها لا إلا إلا الله بكمال الأدب والخشية واغماض العيون والاستحياء من الله تعالى لأن الذاكر جليس الله ويكون الذكر بعدم الالتفات إلى جهة مع التدبر ورعاية اللفظ فلا يدخلون في اللفظ ما يفسد معنى كلمة التوحيد ويقصرون الألف المكسورة من كلمة التوحيد كل القصر ولا يمدون الهاء من اله ويقرون الهاء من الله في القلب اقرارا حسنا ويذكرون على هذا المنوال وهم قعود إلى أن تطيب القلوب وأفل الذكر عدد ( 111 ) ثم يقومون فيذكرون قليلا بكلمة التوحيد أيضا ثم ينتقلون من الذكر بكلمة التوحيد إلى الذكر باسم الذات ، وهو الله وأقل العدد ( 111) وكذلك لا يدخلون على الكلمة المباركة ما يفسد المعنى كمن يرفع الألف فيقول الله أو كمن يدخل على الألف همزة فتفيد الاستفهام وكل هذا من الاغلاط المردودة حمانا الله منها فإذا انعقد مجلس الذكر على هذا المنوال هناك ينشد لهم الحادي مديح النبي صلى الله عليه وسلم وكلما يذكر بالله تعالى ويلفت القلب إلى الآخرة وينشد لهم من مدائح السيد أحمد الرفاعي رضي الله عنه وأتباعه من رجال السلسلة وذلك أولي لحفظ وجهة القلب والاستفاضة وإلا فأولياء الله كلهم ممدوحون وكلهم على هدى نفعنا الله بهم أجمعين وبعد الذكر بكلمة الذات يدخلون عليها ياء النداء فيقولون يا الله ما تيسر يترنمون بكلمة الذات بالنغمة الحلقية ويختمون الذكر فيقولون عند ختامه حالة كونهم جميعا متوجهين إلى القبلة الصلاة والسلام عليك يا رسول الله الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله الصلاة والسلام عليك يا وسيلتنا إلى الله الصلاة والسلام عليك يا أول خلق الله وخاتم رسل الله الصلاة والسلام عليكم يا أنبياء الله أجمعين . ثم يجلسون فيقرأ أحدهم عشر قرآن وبعد العشر يقرؤن الصلاة الدوائية إلى أخرها .

وهي اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد بعدد كل داء ودواء وبارك وسلم عليه وعليهم كثيراً مرتين وفي الثالثة يقولون إذا وصلوا إلى قوله ( كثيرا ) من الصلاة المذكورة : وبارك وسلم عليه وعليهم كثيرا كثيرا وصل وسلم بجلالك وجمالك على جميع النبيين والمرسلين وآل كل وصحب كل أجمعين والحمد لله رب العالمين.

وبعدها يقول المرشد الفاتحة فإذا قرؤها قال كذلك الفاتحة وكذا إلى أربع فواتح الأولى للنبي صلى الله عليه وسلم ولجميع النبيين والمرسلين وآلهم وصحبهم أجمعين والثانية لآل بيت النبي وأصحابهم والتابعين والثالثة لصاحب الطريقة وأولاده وأتباعه ورجال سلسلة الطريقة والرابعة
لجميع الأولياء والصالحين ولكل المسلمين ويقول المرشد بعد تلاوة الفواتح الأربع علنا :

بلغ اللهم وأوصل بعد القبول منا بفضلك وكرمك مثل ثواب هذا الذكر الحكيم والقرآن العظيم والصلوات الشريفة والأوراد اللطيفة إلى روح وضريح ومرقد وتربة سيد السادات ومنبع السعادات روح الأرواح ومدد الفتاح ، نقطة الباء البارزة بالحقائق الكلية وجرة حبل الوصل القائمة بالدقائق السماوية وعقدة ميم المدد الشاملة لكل رقيقة غيبية سيدنا وسندنا وذخرنا وهادينا وناصرنا وحامينا وحارسنا ومولانا أبي الطيب والطاهر والقاسم رسول الله محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم صلى الله عليه وسلم وعظم وكرم والى باقي إخوانه من النبيين والمرسلين وآل كل وصحب كل أجمعين والى التابعين وتابعيهم والآئمة المجتهدين ومقلديهم والأولياء العارفين ومنسوبيهم ومحسوبيهم خصوصا منهم إلى شيخنا ومفزعنا وسيدنا القطب الغوث الأكبر والكبريت الأحمر ذي القلب العامر والمدد الحاضر ملحق الأصاغر بالاكابر شيخ أهل البوادي والحواضر لاثم يد النبي صلى الله عليه وسلم الطاهر سلطان الأولياء برهان الأصفياء مجدد الشريعة البشير النذير مولانا ووسيلتنا إلى ربنا السيد أحمد محيي الدين أبي العباس الرفاعي الحسيني الكبير رضي الله عنه ، والى حضرة ولده القطب الغوث الجامع الجواد فرد الأفراد وملجأ الأوتاد وكعبة القصاد سيدنا وشيخنا السيد عز الدين أحمد الصياد رضي الله عنه والى بقية أولاده وأسباطه وخلفائه ومريديه ومحبيه ومتبعيه والمتمسكين بطريقته والآخذين بعهده ووثيقته في مشارق الأرض ومغاربها من عهده المبارك إلى يوم الدين اللهم والى جميع أخوانه الأولياء العارفين وعباد الله الصالحين وخلفائهم ومحبيهم ومريديهم وذراريهم أجمعين ولنا ولوالدينا والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات من لدن آدم إلى يوم الدين وبنية القبول واستعطاف قلب نبينا الطيب الطاهر الرسول صلى الله عليه وسلم ورضاء الله تعالى الفاتحة فإذا أتموا قراءة الفاتحة قال المرشد : اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم اللهم بحرمة الصلاة على سيدنا محمد اجعلنا بالصلاة عليه من الفائزين وعلى حوضه من الواردين الشاربين وبسنته وطاعته من العاملين وتحت لوائه من المحشورين ولا تحل بيننا وبينه يوم القيامة يا رب العالمين اللهم لا تفرق هذا إلا بذنب مغفور وعمل مقبول وسعي مشكور وتجارة لن تبور يا نور النور قبل الآمنة والدهور أخرجنا ووالدينا والمسلمين والحاضرين من الظلمات إلى النور يا الله .

اللهم فرج كروبنا ونور قبورنا وقلوبنا واغفر ذنوبنا واستر عيوبنا وكن لنا ولا تكن علينا واختم بالسعادة آجالنا وحقق فيك بالزيادة آمالنا ولا تقطع منك رجاءنا يا أرحم الراحمين . اللهم فارج الهم كاشف الغم مجيب دعوة المضطرين رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما أنت ترحمنا فارحمنا رحمة تغنينا بها عن رحمة من سواك . اللهم إنا نسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين . وإذا أردت بعبادك فتنة فاقبضنا إليك غير مفتونين يا أرحم الراحمين اللهم انصر من نصر الدين واخذل من خذل المسلمين وأيد وانصر أمير المؤمنين وسلاطين المسلمين اللهم اكفنا والمسلمين السوء بما شئت وكيف شئت إنك على ما تشاء قدير اللهم أحينا مؤمنين وأمتنا مؤمنين واحشرنا مؤمنين في زمرة الصالحين تحت لواء سيد المرسلين مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

يا رب العالمين واغفر اللهم لنا ولوالدينا ولمشايخنا ولكل المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات . إنك يا مولانا سميع قريب مجيب الدعوات آمين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ( ثم يقوم الشيخ والجماعة) ويقولون جميعا أشهد أن لا إله إلا الله واشهد أنا سيدنا محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم على جميع النبيين والمرسلين وآل كل وصحب كل أجمعين ويختمون بالفاتحة وبعدها يقولون جميعا ( وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمد لله رب العالمين ) ويقرؤن فاتحة مخصوصة لروح النبي صلى الله عليه وسلم بنية استعطاف قلبه الكريم ويصافحون بعضهم ويدعون لبعضهم بخير انتهى .

أما الترتيب فهذا هو وأما الدعاء فلا على التقييد ( ولا يخفى على ما جاء في فضل الذكر ) والأمر به في القيام والقعود من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية وهي غنية عن التعريف أشهر من أن تذكر ومن ذلك قوله تعالى { والذاكرين الله كثيراً والذاكرات } وقوله تعالى { ولذلك الله أكبر } قال ابن عباس رضي الله عنه له وجهان أحدهما أن ذكر الله تعالى لكم أعظم من ذكركم إياه والآخر أن ذكر الله أعظم من كل عبادة سواه وقوله تعالى: { فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبكم} قال ابن عباس رضي الله عنه أي بالليل والنهار في البر والبحر والسفر والحضر والغني والفقر والمرض والصحة والسر والعلانية وكذا قال المفسرون في قوله تعالى واذكروا الله كثيرا وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
ما جلس قوم مجلساً يذكرون الله عز وجل إلا حفت بهم الملائكة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده
وقال صلى الله عليه وسلم ما من قوم اجتمعوا ليذكروا الله تعالى لا يريدون بذلك إلا وجهه إلا ناداهم مناد من السماء قوموا مغفورا لكم قد بدلت سيئاتكم حسنات وروى الحافظ احمد بن عبد الله الأصفهاني بسنده عن على ابن أبي طالب رضي الله عنه انه وصف الصحابة يوماً فقال كانوا إذا ذكروا الله مادوا كما تميد الشجرة في اليوم الشديد الريح وجرت دموعهم على ثيابهم وهذا دليل ظاهر على أنهم يتحركون حالة الذكر حركة شديدة يمينا وشمالا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://donia.bbgraf.com
ملك الحاسوب
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 142
العمر : 41
الوظيفه : مهندس كمبيوتر
المزاج : الانترت والعمل فيه
رقم العضويه : 1
الأوسمه :
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: مختصر القواعد المرعيـة في أصول الطريقة الرفاعية   السبت مارس 08, 2008 7:17 am

وقال قدس سره

قاعدة في مراسيم الطريقة المباركة الرفاعية



من مراسمهم عدة النوبة وهي عبارة عن الدفوف . والضرب بها مباح عند الأمام الشافعي رضي الله عنه ولا بأس بالضرب بها في الأعياد ولأعلان النكاح وفاقا والطبول الأحمدية الكبيرة وهي ضرب من الدفوف أيضا وهم يضربونها في ليالي الجمع والجمعة عيد المؤمن كما جاء في الخبر والاعلام والرايات وهي من الألوية وهي إشارة للوقوف في عسكر الفقر الذي هو عبارة عن جهاد النفس المشار إليه بقوله عليه الصلاة والسلام حين رجع من الجهاد رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر وهذه المراسم يجتمعون عليها لتنشيط المريدين وترويح قلوبهم ( وقد ورد ) روحوا القلوب تارة فتارة وما رأينا ولا سمعنا بعالم أو مجتهد إلا وله عمل مباح يروح به قلبه . وعمل السادة الأحمدية هذا من هذا القبيل فإنهم يضربون الدفوف ويمدحون النبي صلى الله عليه وسلم ويذكرون الصالحين ويفرحون بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم وقد رأى بعض الصالحين رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام فسأله عن قراءة المولد الذي يصنع لجنابه الكريم فقال له عليه الصلاة والسلام : من فرح بنا فرحنا به.



ثم قال قدس سره

قاعدة فيما من الله به من الخوارق

على هذه الطائفة الرفاعيـة




اعلم أيها المنصف أن الله وهب هذه الطائفة المباركة من الكرامات البيض أعلاها ومن الأخلاق الشريفة أسناها ومن المراتب أعظمها ومن العقائد أصحها وأكرمها وجعل أموالهم وأطوارهم مطابقة لحال النبي صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح من آله وأصحابه الكرام رضي الله عنهم وأن كل ما صدر منهم من الخوارق مسبوق بالمعجزات النبوية وأصله في الكتاب والسنة معلوم لا ينكره إلا الحاسد أو المكابر المعاند وذلك كدخول النار فإنها كرامة مسبوقة بمعجزة إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام وأكل السم مسبوق بمعجزة النبي صلى الله عليه وسلم وقد وقع ذلك ومثله من جماعة من أكابر أصحاب النبي (ص) منهم سيف الله الصحابي الجليل سيدنا خالد بن الوليد المخزومي رضي الله عنه فقد شرب السم ولم يضره ومنهم من أدخله الاعداء النار في عهد سيدنا عمر الفاروق رضي الله عنه ولم تضره فلما بلغ ذلك عمر رضي الله عنه حمد الله وقال الحمد لله الذي جعل في هذه الأمة من أكرمه الله بمعجزة إبراهيم عليه السلام فإذا وقعت هذه الخارقة على يد رجل ليس بمظنة الكرامة لا يعترض لأنها كرامة أحسن الله بها للسيد أحمد رضي الله عنه وهي سارية بمتبعيه ببركته قدس الله روحه الطاهرة فإن الله إذا انعم على عبده نعمة ما استردها . نعم اشترطوا إظهار هذه الأسرار في موطنين الأول تجاه المنكر من غير هذه الأمة المحمدية بنية إرشاده للصواب الثاني لاستخلاص مظلوم من ظالم ولأمانة بدعة وإحياء سنة بنية جمع القلوب على الله تعالى لوجه الله إلا لغرض من أغراض الأكوان مطلقا ( قال صاحب الطريقة الغوث الأعظم سيدنا السيد أحمد الرفاعي رضي الله عنه ) من أيده الله لنصرة الدين أو لتخليص جماعة من المسلمين من ورطة سوء الظن بالفقراء ومعاداة الأولياء فظهرت الخارقة على يده لهذين الأمرين لا بأس عليه ومن اتخذ الكرامة التي أكرم الله بها أولياءه شبكة لصيد الدرهم والدينار فليس مني أنا برئ منه في الدنيا والآخرة والله على ما نقول وكيل .

وأمر رضي الله عنه بعدم الرغبة بالكرامات وإظهار خوارق العادات وقال : الأولياء يستترون من الكرامات كما تستتر المرأة من دم الحيض وقد أظهر الله سر كلمات هذا الغوث الأكبر رضي الله عنه بعده بسنين وأعوام فإن إتباع أتباعه الأعلام جعل الله على يديهم إسلام هلا كوخان ملك التتار وإسلام غازانخان وجميع عساكره أيضا حينما شربوا النحاس المذاب والسموم ودخلوا النيران كما صرح بذلك البيضاوي والوتري والقرماني والمنوفي رحمهم الله وغيرهم في تواريخهم . وأيد الله بهم السنة البيضاء وأعلى بهم منار الشريعة الغراء وصان بهم أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فرضي الله عن هذا السيد الجليل وعن أتباعه الكرام أجمعين



ثم قال قدس سره

قاعدة في أدب المرشد والمريد



قالوا ينبغي أن يكون المرشد المتصدر لخدمة هذه الطريقة العلية كاملا متشرعا متدينا عارفا بأصول الطريقة وأركانها وآدابها وخلواتها وجلواتها وأذكارها وأورادها وسلوكها وأسرارها متمسكا بشريعة النبي صلى الله عليه وسلم لا ينحرف عنها مقدار شعرة ناصحا لأخوانه محبا لهم لا نظر له فيهم معتمداً على الله يدور مع الحق حيث دار معظماً لشعائر الله عالما بشأن صاحب الطريق رضي الله عنه عارفا بقدره الجليل متبعا آثاره الكريمة متخلقا بأخلاقه قائداً أصحابه إلى الشرع لا يلتفت للشطحات والترهات والقول بالوحدة ذابا عن السنة المحمدية صعبا على أهل البدعة لينا لأهل الحق منسلخا من الدعوى والعجب والكبر والترفع على الناس صحيح اليد بإجازة متسلسلة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وينبغي أن يكون المريد صاحب أدب وخشوع وخضوع عارفا بمقدار شيخه منقادا له لا يعترض عليه ولا يمازحه ولا يرفع رداء الوقار في حضرته معظما لأمره مطيعا له حافظا حرمته وحرمة أهله وأقاربه ومحبيه في حضوره وغيابه وحياته ومماته مسلما له أزمة شأنه لا يصاحب له عدوا ولا يباعد له صديقا ولا يزور أحدا من صالحي الوقت بغير أمره وأذنه له بل ولا يستأذنه بزيارة أحد منهم هذا مع احترام رجال الوقت الصالحين جميعا وذلك لكيلا يتزعزع نظام عزمه بإتباع شيخه ، ويكون بين يدي شيخه كالميت بين يدي الغاسل على اعتبار أنه النائب بإرشاده عن النبي صلى الله عليه وسلم والنبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، والكلمة السارية صولته والأمر النفاذ إنما هي كلمته وصولة أمره عليه أفضل الصلاة والسلام وأهل العلم بالله هم وارثو الأنبياء المرادون بقوله عليه الصلاة والسلام : العلماء ورثة الأنبياء ) الحديث .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://donia.bbgraf.com
 
مختصر القواعد المرعيـة في أصول الطريقة الرفاعية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دنيــــــــــــــــــــــــا :: منتدى الزوايا الصوفية والفتوحات الربانية-
انتقل الى: